اغلاق

سلطة الضرائب : ‘ محام حاول التهرب من اصدار الفواتير ومزق مستند الاثبات ‘

كشفت سلطة الضرائب في بيان صحفي " أن محاميا يدير مكتب محاماة في تل أبيب حاول اخفاء أدلة بواسطة تمزيق مستند يحتوي على معطيات حول مدخولات ،


صورة للتوضيح فقط

 لم يتم التبليغ عنها " .
وجاء في بيان عممه الناطق بلسان سلطة الضرائب ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " أنه خلال فحص دفاتر حسابات لمكتب محاماة تم العثور على مستند يحتوي على معطيات حول مدخولات المكتب والتي لم يتم تسجيلها في دفاتر المكتب الرسمية للضريبة ، ولم يتم استصدار فواتير مقابلها ، وقد فوجئ موظفو الضريبة عندما قام مدير المكتب بتمزيق المستند ، واتضح بعد استعادة المستند الممزق أن المبلغ الذي لم يتم استصدار فواتير مقابله يصل الى 67878 شيقل .
من جانبه ، ادعى مدير المكتب " انه تصرف بدافع الضغط " ، وقال : " لم أحاول اخفاء أي شيء ... ببساطة كنت مضغوطا " .
وجاءت زيارة موظفي سلطة الضرائب لمكتب المحاماة الذي وقعت به هذه الحادثة خلال حملة للسلطة والتي شملت 190 زيارة لمكاتب محاماة ، دكاكين لبيع الألعاب ، محلات للبيع بالجملة كراجات وشركات هي تك ، حيث  اتضح في 10% منها انه لم يتم تسجيل المدخولات حسب القانون .
وقد ادعى محام تم الكشف عن نقل مبالغ في حسابه بقيمة 51000 شيقل " أنه لم ينتبه بانه لم يصدر فاتورة مقابل المبلغ " ، بينما ادعى محام آخر قام بنفس المخالفة " أنه كان متأكدا انه أصدر فاتورة " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق