اغلاق

بعد يوم الـ 58 شهيدا في غزة : الفلسطينيون يحيون ذكرى النكبة اليوم وليبرمان يأمر بالتعامل بحزم

بعد يوم دام في قطاع غزة، "استشهد فيه 58 فلسطينيا وأصيب اكثر من 2700 بنيران الجيس الاسرائيلي" بحسب معطيات نشرتها وزراة الصحة الفلسطينية امس الاثنين،


جانب من المواجهات في قطاع غزة-تصوير AFP

يستعد الشعب الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، لاحياء الذكرى الـ 70 للنكبة، فيما تحشد اسرائيل قواتها على الحدود مغ غزة.
أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، امس الاثنين، تنكيس الأعلام لمدة 3 أيام والإضراب العام في الأراضي الفلسطينية اليوم الثلاثاء، وذلك حدادا على عشرات الفلسطينيين الذين قتلوا بالرصاص الإسرائيلي خلال أحدث موجة من "مسيرة العودة" التي تزامنت اليوم مع احتفال نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس عشية الذكرى السبعين للنكبة.
وقال عباس في مؤتمر صحفي عقده الاثنين، بعد المواجهات الدامية التي اندلعت بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية على خلفية نقل السفارة الأميركية لمقرها من تل أبيب إلى القدس، "اليوم هو من أعنف الأيام التي مرت على الشعب الفلسطيني، إذ سقط نحو 52 شهيدا (قبل ان يرتفع الى 58- المحرر)  والعدد مرشح للازدياد، وهو ما يعكس مستوى القسوة التي تتعامل بها إسرائيل مع أبناء شعبنا".
وتابع عباس: "قررنا تنكيس الأعلام، الثلاثاء، لمدة 3 أيام للحداد، وإعلان إضراب بمناسبة يوم النكبة، حيث تكون 70 عاما قد مرت على نكبة الشعب الفلسطيني وإخراجه من وطنه من خلال العصابات الصهيونية عام 1948".
وعن افتتاح السفارة الأميركية في القدس، قال عباس: "افتتحوا سفارة وهي في الحقيقة بؤرة استيطانية أميركية وليست سفارة".
وتطرق الرئيس الفلسطيني إلى التصريحات الأميركية والإسرائيلية، التي تصف البلاد بـ "أراضي الآباء والأجداد"، قائلا: "اليوم تفتتح السفارة ويقولون إنها في أرض الآباء والأجداد، وهذا طبعا تزوير للتاريخ، لأن هذه الأرض الفلسطينية هي أرض الكنعانيين أجدادنا".
وشدد عباس على أن الشعب الفلسطيني "لن يتوقف عن نضاله السلمي، حتى يتحقق النصر بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس".

رفض "للوساطة الأميركية" بعملية السلام
وعن تأثير هذه الخطوة على الدور الأميركي في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، شدد عباس على أن الولايات المتحدة "أبعدت نفسها عن العمل السياسي في الشرق الأوسط ، وأبعدت نفسها عن الوساطة"، مؤكدا أنه لن يقبل إلا "بوساطة دولية من خلال مؤتمر دولي، ترعاه عدد من دول، وليس دولة واحدة كأميركا".

وشكر عباس المجتمع العربي والدولي تجاه موقفه من "المجازر الإسرائيلية" بحق الفلسطينيين، مضيفا: "نشكر الدول التي اتخذت موقفا رافضا للمجازر، ونطالب من لم يتخذ موقفا باتخاذه، على الأقل كنوع من التضامن الانساني. لا نريد من العالم سوى أن يقف معنا إنسانيا ثم سياسيا، لأن هذا حق تقرير المصير، هذا اعتداء على الشعوب".

وأوضح الرئيس الفلسطيني أنه يجتمع بحكومته لمناقشة "تنفيذ مجموعة من القرارات التي اتخذت في المجلس الوطني والمجلس المركزي بشأن العلاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة والمجتمع الدولي".

حماس:" فلتشتعل فلسطين بوجه الاحتلال"
وفي وقت سابق أمس قال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس ان "المسيرات السلمية اغرت الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب مزيد من الجرائم".
وأضاف الحية ان "فصائل المقاومة لن يطول صبرها على هذا الجرم الذي يرتكبه الاحتلال ضد شعبنا ولا داعي لاختبار صبر حماس والقسام".
واكد الحية خلال مؤتمر صحفي من مخيم العودة :" لا بد ان يدفع العدو ثمن هذا القتل وثمن نقل السفارة ولتشتعل كل فلسطين في وجه المحتل اليوم وغدا وبعد غدا".
وأوضح الحية ان "مسيرات الاثنين جاءت ليعبر الشعب الفلسطيني عن رفضه مشاريع التصفية ونقل السفارة وصفقة القرن وليسقطها تحت اقدامه".
واعتبر الحية ان "السفارة ونقلها جريمة ستتحول الى ثورة تغلي في دم الفلسطينيين حتى يرحل الاحتلال وحتى تنتهي السفارة من فلسطين الى الابد. دماؤكم غسلت عار التطبيع وردت على كل من يحاول جعل اسرائيل جزءا من المنطقة".
واكد ان  "القدس خط احمر دونها الرقاب والمهج والارواح ومن اجلها سنواصل مسيرة الجهاد والمقاومة مؤكدا ان خطوة نقل السفارة هو اعتداء على الشعب الفلسطيني في ارضه وقدسه".

نتنياهو:" ندافع عن انفسنا من حماس"
 من جانبه، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما فعلته إسرائيل على الحدود مع غزة، حيث قُتل عشرات الفلسطينيين خلال احتجاجات حاشدة يوم الاثنين، بأنه "دفاع عن النفس" في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وكتب نتنياهو  عبر حسابه :"كل بلد لديه التزام بحماية حدوده... منظمة حماس الإرهابية تعلن أنها تنوي تدمير إسرائيل وترسل آلافا لاختراق السياج الحدودي لتنفيذ هذا الهدف. سنواصل العمل بعزم لحماية سيادتنا ومواطنينا". وفق ما كتبه حرفيا.
ليبرمان يأمر بـ "التعامل بحزم"
من جانبه، أصدر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تعليماته للجيش، بالتصرف بـ"أقصى قدر من الحزم في قطاع غزة، على خلفية الاحتجاجات الفلسطينية المستمرة على حدود القطاع".
ووفقا لبيان صدر عن المكتب الصحفي لوزارة الأمن الإسرائيلية، فقد طلب ليبرمان، مواصلة "سياسة الحزم" التي انتهجها الجيش يوم الاثنين، وعدم السماح لأي فلسطيني باجتياز الحدود مع قطاع غزة".
ويأتي البيان، بعد مشاورات أجراها وزير الأمن الإسرائيلي مع قائد الأركان غادي آيزنكوت.

الإضراب الشامل يعم المحافظات الفلسطينية
الى ذلك افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن الإضراب الشامل عم اليوم الثلاثاء، المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حدادًا على أرواح شهداء قطاع  غزة وفي الذكرى السبعين للنكبة ورفضًا لنقل السفارة
الأميركية إلى القدس. وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية، والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، وأغلقت المدارس والجامعات أبوابها وكذلك المصارف، التزاما بالحداد الوطني، الذي أعلنه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مستهل اجتماع القيادة الطارئ برام الله، امس حيث تم تنكيس الأعلام وإعلان الحداد العام لثلاثة أيام.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن "عدد الشهداء في قطاع غزة ارتفع اليوم الثلاثاء إلى 59 شهيدا، فيما أصيب 2770 مواطنا على الأقل، إثر الهجوم الإسرائيلي بالرصاص الحي على المتظاهرين السلميين الذي خرجوا للمطالبة بعودتهم إلى ديار أجدادهم الذين هجروا منها قسرا قبل 70 عاما".
وأضافت المصادر بأن "الرئيس عباس عقب هذه المذبحة، قرر إعلان الإضراب الشامل اليوم، والحداد الوطني وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام حدادا وطنيا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا خلال مسيرات العودة، دفاعا عن حقوقهم المشروعة في إقامة دولتهم الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ودفاعا عن مقدساتهم الإسلامية والمسيحية، ورفضا لإعلان ترمب وافتتاح السفارة الأميركية في القدس، وعن حقهم في العودة إلى منازلهم وأرضهم التي هجروا منها. كما قررت الحكومة، تنفيذا لقرار الرئيس، تعطيل المدارس والجامعات وكافة المؤسسات والدوائر الحكومية حدادا على أرواح الشهداء".
والجدير ذكره أن اليوم الثلاثاء 15 أيار يصادف الذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية، حيث من المنتظر أن تتواصل الفعاليات والتظاهرات إحياءً لهذه المناسبة في الضفة الغربية وقطاع غزة.







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق