اغلاق

هبة رشيد: ‘نستعد لتنظيم الحدث الأول من نوعه في أم الفحم‘

تستعدّ مجموعة "قيادة-منتدى اكاديميي وشبيبة ام الفحم" في مدينة ام الفحم لاطلاق اولى مشاريعها تحت عنوان " UAF TALKS" تحت شعار "الرؤية والرسالة".


هبة رشيد

"ام الفحم تتحدّث" (umm el fahem talk) ، هو حدث عرض مسيرة نجاح اكاديميين وشبيبة مؤثرين وملهمين من مدينة ام الفحم.

"من أهدافنا النهوض بالبحث العلمي والأكاديمي"
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى الشابة هبة رشيد، وهي عضوة من "قيادة"، وفي حديث معها عن المشروع قالت: "كجزء من الفئة الشابة في مدينة ام الفحم، احب أن اهنئ نفسي ومجتمعي على وجود طاقات جميلة وطموحات عاليه متعددة، ومنها إطار قيادة اتحاد شبيبة وأكاديمي ام الفحم، مجموعـة معتمـدة للأكاديميين في ام الفحـم ..مسـتقلة، أسسـها نخبة مـن الأكاديميين الفحماويين اواخـر عام 2016".
عن رؤية "قيادة"، تقول: "أن تعلـن عـن تأسـيس رابطة تكـون ذات مرجعية معتمدة للأكاديميين في ام الفحم والمنطقة، ورسالتها جمع الكـوادر الأكاديمية واسـتنهاض طاقاتها وخبراتها العلمية لخدمة قضايا الطلاب والاكاديمييـن".\
حول الاهداف، قالت: "طموحنا هو توفير قواعد بيانات محدثة للأكاديميين في مدينة ام الفحم وضواحيها، وتفعيل الاستفادة منها، حشد الطاقات العلمية والأكاديمية للنهوض بالبحث العلمي والأكاديمي، التواصـل مع الجامعات الاسـرائيلية والعربيّة والأجنبية ومراكز الأبحاث العلمية لعقـد شـراكة فاعلة، المساهمة في تأمين متطلبات البحث العلمي ولوازمه لأعضاء الرابطة، حصـر مشاكل الأكاديمييـن فـي ام الفحـم وضواحيها والسعي إلى حلها من خلال القنـوات الشـرعية والقانونية، الإسهام في تأمين فرص عمل للأكاديميين من ام الفحم والمنطقة في المؤسسات الأكاديمية والمهنية ومساعدتهم في الانخراط في المجتمع، الارتقاء بالمستوى العلمي، تسهيل التواصل بين الطلاب والجامعات في البلاد وخارجها، توجيه دراسـي ومهنـي لطـلاب المـدارس والعمـل علـى رفـع نسـبة الاكاديمييـن ونسـبة المتعلميـن فـي ام الفحـم والمنطقـة".

"في هذه البلد طاقات بحاجة لاطار يظهرها"
واختتمت كلامها قائلة: "في نهاية الشهر الجاري سيقوم طاقم قيادة اتحاد أكاديمي وشبيبة ام الفحم بتنظيم حدث، وهو يعتبر الأول من نوعه على المستوى المحلي: Umm al fahim Talks ، وهو حدث يخطط له ان يكون سنويا، شبيه نوعا ما بحدث TEDX العالمي، سنعمل جاهدين من أجل هذه المدينة وخدمة المجتمع ورفع مستوى الثقافه والفن، هناك الكثير من الابداع والطاقات المميزة لدى أبناء هذا البلد يحتاج إطار يظهره، واتمنى ان نكون على قدر هذه المسؤولية تجاه أبناء بلدنا العزيز.
اتوجه الى فئة الطلاب الأكاديمين في مجتمعنا الفحماوي واقول اننا نستطيع إحداث فرق وتطور لمستقبل افضل يداً بيد وادعوهم للانضمام للمنتدى".
هذا وتجدر الاشارة ان الحدث سيقام بالمركز الجماهيري داخل مسرحه الجديد كدعما منه للطاقات الشابة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق