اغلاق

الكشف عن مؤامرة رزان المغربي للتخلص من سناء شافع

ضمن أحداث الحلقة 28 من مسلسل "​رسايل​"، كشف ​سناء شافع​ (شكري الخربوطلي) وإبنه ​أحمد سعيد عبدالغني​ (يحيي الخربوطلي) المؤامرة،التي كانت تنفذها ​رزان



المغربي​ (كارولين) و​محسن منصور​ (أمين) ضد شكري الخربوطلي، بهدف الاستيلاء على الشركة والسيطرة على أعمال العائلة.
كانت بداية كشف الخطة من حلم رأت ​مي عز الدين​ (هالة) فيه ​أحمد حاتم​ (سامح الخربوطلي) يعطيها دواءً، وبالبحث كشفت أن هذا الدواء منحته كارولين إلى ​هاجر أحمد​ (سارة) زوجة يحيى مما يؤثر على صحتها تمهيداً لقتلها، وأنها كانت تمنح شكري زوجها أيضاً الدواء ذاته بهدف قتله بالبطيء.
وكانت خطة قتل شكري في الأساس من تفكير سامح، ليسيطر على الشركة بمفرده وأوكل للثنائي تنفيذها، ولكن كارولين وأمين إتفقا في ظل غياب سامح عن الوعي أن تسيطر كارولين على الشركة، بعدما تحصل على توقيع من زوجها في وصية دستها له بين أوراق عدة بموجبها تسيطر هي مع أمين على كل "بيزنس" العائلة، ولكن حلم هالة كشفهما وحطم كل آمالهما، وكان مصيرهما الطرد.

أما هالة فقررت العيش في بيت والدها مؤقتاً، ونقلت معها إبنها أحمد بعد مواجهة مع ​خالد سليم​ (طارق)، أكدت فيها له أنها لم تستطع النسيان وتشك في قدرتها على مسامحته.
وعاد الطفل الصغير الذي كانت تربيه ​مها أحمد​ (هند) إلى أحضانها، بعدما أصرت على الذهاب إلى الملجأ لاعادته، حيث تركته هي وزوجها ​سليمان عيد​ (عاطف)، وكانت هالة برفقتهما، وتضمنت الأحداث أيضاً عودة ​هشام إسماعيل​ (هشام) من الخليج نهائياً مقرراً فتح مشروع، وإشراك شقيقه ​رامز أمير​ (هاني) فيه بالمجهود والإدارة.

 






لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق