اغلاق

النجمة المصرية زينة : ‘بكيت بسبب أنغام‘

اقتحمت أبواب الشهرة لتكشف خباياها في مسلسلها "ممنوع الاقتراب أو التصوير" الذي خاض السباق الرمضاني باعتبار أن زينة حريصة دائماً على أن تفاجئ جمهورها بكل جديد،



ومن خلال شخصية "كاميليا منصور" نجحت النجمة المصرية في ترك بصمة في هذه النوعية من الشخصيات.

تصحيح مفهوم الشهرة والنجومية
تقول النجمة زينة في تصريحات خاصة إن حياة النجوم تبدو من الخارج مختلفة تماماً؛ وهو ما يعبّر عنه مسلسل "ممنوع الاقتراب أو التصوير"؛ فالفنان أو الشخص المشهور هو إنسان عادي وبسيط في كثير من الأحيان، ولكن هناك فضول دائم للفنان لأن الأضواء مسلّطة عليه دائماً.
وتشير زينة إلى أن العمل لا يعني أن الفنانين يعيشون بانعزال، ولكن المقصود أن لا يلاحقهم الآخرون بأخبار كاذبة ما داموا على غير دراية بالحقيقة، لافتةً إلى أنها لا ترى أن العمل مقصود به شخصيتها على أرض الواقع.

بكيت بسبب أنغام
وتكشف زينة عن أن أغنية التتر "100 صورة" التي قدمتها النجمة أنغام مؤثرة للغاية حتى إنها بكت وتأثرت كثيراً بها، لأن الأغنية إحساسها عالٍ وهي تحب صوت أنغام كثيراً.

وعن المنافسة الرمضانية، تعترف زينة بأنها تحب المنافسة لأنها صحّية وهي تحب أن تقدّم أعمالاً جيدة وناجحة؛ فهي لا تفكر في أن تكون الرقم 1 أو الرقم 10، كل ما يشغلها هو حب الجمهور.

أما عن ردود الفعل وكيف استقبلتها بعد المسلسل، فكشفت عن أنها فوجئت بأن الجمهور يناديها في الطريق وفي أي مكان تكون فيه باسم "كاميليا منصور"؛ وهو ما يشعرها بنجاح الشخصية التي قدمتها وتعبت كثيراً في تفاصيلها منذ بداية قراءة السيناريو، وقد أحبت كثيراً الشخصية وتعاطفت معها في كثير من التفاصيل.





لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق