اغلاق

الفنانة دانا حلبي .. عودة ناجحة أم خيبة أمل ؟!

بعد أغنية "أنا دانا أنا دندن"، ها هي الفنانة ​دانا حلبي​ تثير الجدل من جديد بأغنية تحمل عنوان "أموت بالشوكولاتة" التي مزجت فيها بين اللهجتين اللبنانية والسورية مع لفظ غير سليم.


فبالرغم من أنّها غابت لفترة عن الساحة الفنية، إلا أنّ عودة دانا بهذه الأغنية كانت مخيبة للآمال، فبعد نجاح أغنيتها الضاربة "أنا دانا أنا دندن" كان يجب ان تقدم ما هو افضل لتحافظ على هذا النجاح، إلا أنها فشلت في ذلك لانها لم تُوفّق في هذا العمل الجديد.
لم تستطع دانا، لا من ناحية الكلمات ولا حتّى من خلال فكرة الفيديو كليب، الّذي ابتعد كثيرا عن قواعد التصوير، أن تجذب أنظار المشاهدين، لا بل تحوّل هذا العمل إلى مادة انتقدها الآلاف من محبّي الموسيقى.
فهذا العمل لم يتعرّض للانتقادات السلبية فحسب، بل ان دانا تعرّضت لتهمة السرقة من قبل الممثل السوري أيمن رضا الّذي اتهمها بسرقة العمل، ونشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي : "أحدث السرقات الفنية، مع العلم أنّ الاغنية من كلماتي وألحاني فشو إلى القضاء".



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق