اغلاق

عمان: أكاديمية القدس توقع اتفاقيات الدعم المالي للفائزين في الدورة البحثية الاولى

تم في عمان مؤخرا توقيع اتفاقيات الدعم المالي للفائزين في الدورة البحثية الأولى لأكاديمية القدس للبحث العلمي 2017 / 2018 والذي أسفر عن فوز أربعة مشاريع

 بحثية بدعم يصل في مجموعة إلى 200 ألف دينار أردني ( أكثر من 285 ألف دولار) لأربعة مشاريع بحثية تأهلت بعد عملية تقييم محكمة و دقيقة اشتملت على أربع مراحل اشرف عليها الجامعة الامريكية في بيروت و مجموعة متميزة من المختصين و الخبراء العالميين. حيث فازت المشاريع البحثية المقدمة من قبل ا.د. يعقوب اشهب (جامعة بوليتكنك فلسطين) و د. رانيا ابو سير( جامعة القدس) في مجال ابحاث الخلايا الجذعية و هندسة الجينات و كل من  ا.د. محمد شبات ( الجامعة الاسلامية في غزة ) و ا.د. اسامة داوود (جامعة فلسطين) في مجال ابحاث المياة و الطاقة و الغذاء.
و في الحفل الذي جمع نخبة من الاكاديمين و السياسيين و رجال الاعمال في الأردن و فلسطين هنأ رئيس مجلس إدارة الاكاديمية الاستاذ الدكتور أخليف الطراونة الباحثين الفائزين في الدورة البحثية الاولى و اكد القيمة العلمية لجميع المشاريع البحثية التي استلمتها الاكاديمية و اهمية العمل على توفير كافة سبل الدعم الممكن لرعاية للباحثين و المبتكرين في الاردن و فلسطين مشيرا الى اهمية الاستثمار في البحث العلمي و خصوصا في زمن أصبحت فيه التنافسية و التنمية الاقتصادية مبنية على المعرفة و العلوم و الابتكار. كما اشار الطراونة خلال كلمتة الى عمق العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الاردني والفلسطيني واهمية القدس والمقدسات في وجدان الأمة العربية والتي تحظى مقدساتها بالوصاية الهاشمية  و مقدرا الدعم الامحدود لراعي الاكاديمية و صاحب الرؤية ابن فلسطين و الاردن معالي المهندس منيب رشيد المصري داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الاردن و فلسطين.
 بدورة اكد معالي المهندس منيب رشيد المصري إلتزام مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية بدعم اكاديمية القدس للبحث العلمي و ايمانه المطلق في امكانات و قدرات الباحثين و المبتكرين العرب خصوصا في الاردن و فلسطين و مشيراً الى أهمية التشاركية بين المؤسسة و الجامعات الاردنية و الفلسطينية في الضفة الغربية و قطاع غزة و مثمنا مواقفه جلالة الملك عبد الله الثاني المشرفة اتجاه القضية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ومؤكدا عمق الاخوة بين البلدين. 
من جهته، ثمن ا.د. عماد ابوكشك رئيس جامعة القدس الدعم السخي الذي تقدمة مؤسسة منيب المصري للتنمية للاكاديمية و الجهد الذي تبذله الاكاديمية لإتاحة كافة الفرص و الإمكانيات اللازمة لدعم الباحثين و المبتكرين في الاردن و فلسطين لما له من اهمية في نهضة الامة و تقدمها.
هذا وقد أشار النائب يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين النيابية في كلمته التي القاها الى اهمية رسالة الاكاديمية والجهد الكبير الذي يقوم به معالي المهندس منيب رشيد المصري في دعم صمود الاهل في فلسطين و تعزيز راوابط الدم و المصير بين الشعبين الاردني  والفلسطيني و خصوصا في ظل التحديات التي تواجه الامه داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الاردن و فلسطين.
بدوره اكد د.زاهر ضاوي من الجامعة الامريكية في بيروت على اهمية الشراكة بين الجامعة و الاكاديمية و متنميا التوفيق للاكاديمية و الباحثين الفائزين و داعيا الى تعميم هذ الشراكات لتشمل اكبر عدد من الجامعات و الباحثين العرب و مثمنا العلاقة التاريخية التي تربط بين مؤسسة منيب رشيد المصري و الجامعة الامريكية في بيروت. 
وفي ختام الحفل كشف المدير التنفيذي للاكاديمية د.اشرف بني محمد عن خطط الاكاديمية المستقبلة و مجموعة البرامج الجديدة التي تعمل الاكاديمية على اطلاقها لتمكين الباحثين و الشباب الريادين و المبتكرين و خصوصا بما يساهم في تطوير شركات جديدة قادرة على خلق فرص عمل للشباب و المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة.
يشار الى ان اكاديمية القدس للبحث العلمي هي مؤسسة غير ربحية يرعاها المهندس منيب رشيد المصري بشكل مباشر تهدف إلى دعم وتطوير البحث العلمي التطبيقي وتعزيز التعاون البحثي بين مؤسسات التعليم العالي الأردنية و الفلسطينية في محاولة لتعزيز الابتكار وتمكين المخترعين و الرياديين الشباب في العالم العربي.   



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق