اغلاق

القائمة ‘التوافقية للتغيير‘ في ام الفحم: الاصلاح قادم والفرج مقبل

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من القائمة التوافقية للتغيير في ام الفحم ، جاء فيه: "يشهد القاصي والداني لتاريخ ام الفحم المجيد...


مدينة ام الفحم - منظر عام

ام الفحم المصالحة والتسامح, ام الفحم المحبة والاخوة...نبراس الأخلاق الحميدة... فما زال اهلها صامدين شامخين, مهما كثرت الأقاويل والأحداث الدخيلة... فلن نقنط ولن نيأس... فالاصلاح قادم والفرج مقبل , ستتدفق ينابيعها من صلب أجدادنا...لتغمر حياتنا جميعا بالعزة والمجد والتألق" .
واضاف البيان :" استجابة لهذا... وتلبية لاستغاثة اهالينا ... ومن أجل ردع كابوس الاجحاف في الحق الفحماوي ...ومن أجل اعادة النضارة والزهو للوجه الفحماوي... ندعوكم رجالا, نساء وشبابا لحضور الاجتماع التأسيسي, الذي سيعقد مساء يوم الاربعاء-01.08.2018 في تمام الساعة الثامنة والنصف , في قاعة السيد احمد ابو السعيد الشيخ زيد في منطقة الظهر .
عقدنا العزم والارادة الصادقة على تأسيس قائمة توافقية للتغيير, لخوض العملية الانتخابية بقائمة رئاسة وعضوية ... تشمل كافة الأطر الاجتماعية والسياسية والمستقلة, دون أي اقصاء ودون أي تميز أو تحيز ودون أي طمع لا بمنصب ولا بمصلحة, انما نصبو الى احتواء كافة الأطر... على اشكالها في بوتقة واحدة... لأن ام الفحم ليست فقط مدينة نعيش فيها, ولكن مدينة غالية تعيش فينا" .
واردف البيان :" سيتم تعيين الرئيس والاعضاء , فقط بعد الانتهاء من استقطاب كافة الأطر والفئات والحارات, من أجل ضمان المشاركة المتساوية والعادلة للجميع, فلا شروط لدينا ولا نقبل الشروط من أحد, فمبدأ التوافقية هو ربان سفينتنا , فلا مناص عن التوافقية... حتى نضمن ونتيقن من تعيين الطاقم الأفضل والأجدر من ذوي الكفاءات والخبرات...
عكفنا على أنفسنا في طرح كل صغيرة وكبيرة, خططنا لمستقبل واحد مبهر طموح, وأخذنا على أنفسنا مبادئ أساسية هي الأعمدة الوطيدة لهذه القائمة وهي: ان تكون ام الفحم فوق الجميع, حيث ستسعي جميع مكونات البلدية ومؤسساتها للعمل على خدمة كافة المواطنين وتلبية حاجاتهم بصورة عادلة ومتساوية، لانهم م ّلوا من الشعارات وملوا من بيئة الظلم وعانوا من حياة الرعب والعنف حتى أمسوا محبطين يائسين من حياة الفوضى العارمة التي يقطنون بها ...بلا قيادة ولا قيم...بلا ضوابط ولا حدود...
......فمن يجد في نفسه هذا الايمان ... فكلنا في انتظار انضمامه الينا... انها فرصتكم الاخيرة لمساهمتكم في انقاذ بلدكم...يدا بيد نستطيع ان نحدث التغيير المنشود... انضموا لمركبنا حالا ودون أي تأجيل... فلا شك اننا معكم سنقود بلدنا الى برالأمان ... "
والله الموفق والمستعان" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق