اغلاق

كسيفة : ريفلين يلتقي رؤساء الشركات الكبيرة

التقى رئيس الدولة، رؤوفين (روبي) ريفلين، امس الاثنين، 30 تموز، رؤساء الشركات الكبيرة المشاركة في مبادرة ' كولكتيف إيمباكت - للنهوض بالتشغيل في المجتمع العربي'،


تصوير: مارك نايمان/ مكتب الصحافة الحكومي

خلال جتماع المديرين العامين السنوي ضمن إطار مشروع كولكتيف إيمباكت، في القاعة الرياضية في بلدة كسيفة في النقب.
خلال الاجتماع، قدّم مديرو الشركات الكبيرة في السوق الاقتصادية لرئيس الدولة تقارير استيفاء الأهداف في كل ما يتعلق بالدمج ذي الجودة والنهوض بالعاملين العرب في شركاتهم. كذلك، كشفت الشركات عن برامج وتحديات مستقبلية تشير إلى حجم وقوة التغيير الذي يحصل في السوق الاقتصادية في أعقاب هذه الإجراءات. 
"مما لا شك فيه أن علاقات اليهود والعرب ليست موضوعا من السهل الخوض فيه عندما تكون مدير شركة تجارية"، قال الرئيس خلال حديثه مع رؤساء الشركات الكبيرة الذين التقى بهم، وأَضاف: "لديكم، كقادة شركات تجارية تجلسون هنا في هذه القاعة، شجاعة كبيرة. لديكم قدرة على القيادة. قدرة على أن تتغيروا، أن تكونوا رأس الحربة الذي يقود تغييرا اجتماعيا واقتصاديا حيويا لدولة إسرائيل، ومساعدة الآخرين على التغيّر أيضا. إنكم تقومون بالأمر الصحيح بالنسبة لشركاتكم، لكنكم أيضا تقومون بالأمر الصحيح بالنسبة لدولة إسرائيل، لمستقبلنا المشترك جميعا هنا. أن تتلقوا الدعم والمرافقة، أن تضعوا الأهداف وأن تقيسوا التغيير، جميع هذه الأمور هي أمور لا يرضى كل مدير بالقيام بها. إنكم تقومون بذلك بالتزام مثير للإلهام وللأمل، وأنا فخور أن لدينا قادة مثلكم في السوق الاقتصادية الإسرائيلية. أرى أن هنالك عملا غير تصريحي، وإنما عمل حقيقي نشعر به جيدا على كل المستويات".
و
أضاف الرئيس قائلا: "يجب على المجتمع العربي أن يدرك الفرصة وأن يكون جزءا منها. لا يقدم الشبان والشابات العرب ذوي المهارة والممتازين اليوم سيرهم الذاتية لهذه الشركات، حتى عندما يتخرجون من التخنيون. هنالك جسر يجب أن يُبنى، هنالك ثقة يجب أن تُبنى، وعلى الطرفين العمل من أجل تحقيق هذه الفرصة".
وقد توجه الرئيس لمازن غنايم الذي رافق الزيارة وقال: "أنت وزملاؤك رؤساء السلطات المحلية تلعبون دورا هاما في شق الطريق أمام كل شاب وشابة عرب من أجل تحقيق أحلامهم بالاندماج في مختلف فروع الصناعة، الممثلة هنا في هذه القاعة. هنالك نيّة حسنة، وهنالك حاجة. إنه الوقت المناسب لخلق حلقة الوصل بين الطلب في السوق وبين الثروة الإنسانية الممتازة الموجودة في المجتمع العربي. أتوجه من هنا، باسم القيادة التجارية الجالسة في هذه القاعة، للشابات والشبان في المجتمع العربي، تعالوا للاندماج في الوظائف الرائدة في السوق الاقتصادية. السوق الاقتصادية الإسرائيلية تبحث عنكم، وتريدكم".
وتطرق الرئيس خلال حديثه إلى قانون القومية قائلا: "دولة إسرائيل هي دولة يهودية وديمقراطية، ديمقراطية ويهودية، في نفس الوقت. هذه المعادلة الذكية، الدقيقة والحسّاسة، هي سرّ وجود وسر نجاح دولة إسرائيل، اليهودية والديمقراطية. إنه الأساس الدستوري والقيّمي الذي يرتكز عليه كل هذا المشروع الصهيوني العظيم الذي يطلق عليه دولة إسرائيل. ليس بإمكاننا، ولا نريد الإخلال بهذه المعادلة. تقع علينا مسؤولية كاملة تجاه كل شاب في هذه البلاد، يهود وغير يهود على السواء. ليس أن نتيح لهم فرصة متساوية لتحقيق أحلامهم فحسب، وإنما أيضا فرصة بأن يشعروا بأنهم جزء من، أن يشعروا بالانتماء، بأن دولة إسرائيل هي بيتهم، وهذا هوتماما، أيها المديرون العامون الأعزاء، ما نقوم به. إنكم تعملون بجدّ من أجل ضمان أمل إسرائيلي لكل شاب وشابة في إسرائيل، وهذا هو السبب الذي يجعلني أقف إلى جانبكم في هذه الرحلة. شكرا لكم جميعا على القيادة، على الأمل. هكذا فقط، معا وبشراكة، سننجح".
خلال الجولة التي أجراها قبل اللقاء، قال الرئيس: "سأقوم بكل ما في وسعي كمواطن في دولة إسرائيل، ولد في هذه الدولة التي تشكل تحقيقا لحلم شعبي والحركة  الصهيونية التي كنت أنتمي إليها، من أجل أن يقام هنا حقا بيت لدولة إسرائيل، يكون الجميع فيه شركاء، شركاء جميعا".
وقد استعرض رؤساء الشركات أمام الرئيس زيادة بنسبة 58% في دمج الموظفين والعمال العرب في شركاتهم. هذه الزيادة في عدد الموظفين هي ثمرة النشاط المتواصل لمبادرة كولكتيف إيمباكت ورؤساء الشركات بالتعاون مع "الأمل الإسرائيلي" – الخطة الرائدة التي يرعاها رئيس الدولة. خلال الاجتماع السنوي للمبادرة، استعرض المديرون العامون أمام رئيس الدولة نشاطهم لدمج المواطنين العرب خلال السنة الفائتة، وأهدافهم للسنة المقبلة، سعياً لتشجيع توظيفات إضافية من المجتمع البدوي.
كذلك، شارك في الاجتماع رئيس لجنة رؤساء السلطات المحلية العربية السيد مازن غنايم، رئيس المجلس المحلي في كسيفة السيد سالم أبو ربيعة، السيد إيلان بيرنفيلد – مدير عام ديلويت إسرائيل، السيد هارئييل حايكين – مدير عام كوكا كولا إسرائيل، السيدة شيلي لاندسمان – المديرة العامة لمايكروسوفت إسرائيل، السيد إيال مليس – مدير عام تنوفا، السيد يانيف شيرازي، مدير عام شطراوس للمياه وغيرهم.  
مشروع "كولكتيف إيمباكت – الشراكة للنهوض بالتشغيل في المجتمع العربي" هو مشروع مشترك لوزارة المساواة الاجتماعية من خلال سلطة التطوير الاقتصادي للمجتمع العربي. تم إطلاق المشروع في بيت الرئيس عام 2015، وهو يركّز على تحقيق ثورة في نسبة وجودة تشغيل السكان العرب. ينهض المشروع بإدراك الجدوى الاقتصادية في تشغيل العمال والموظفين من المجتمع العربي في السوق الاقتصادية، وتقديم الخدمات للشركات لكي تخضع لسيرورات من التغيير الداخلي، التعلّم واكتساب المهنية التي تتيح لهم تحقيق التغيير.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق