اغلاق

قانون القومية: مواطنون من البطوف يقيّمون أداء القيادات العربية

في اعقاب المقترح الذي تقدم به رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لقيادة الطائفة الدرزية ، بعد العاصفة التي أثارها قانون القومية ، واعلان قيادات الطائفة الدرزية أن "هنالك نافذة


أمين ابو ريا

فُرص لتعزيز تاريخي لمكانة الطائفة الدرزية ومكانتها في دولة إسرائيل"،
فكيف يقيم المواطنون أداء القيادة العربية تجاه هذا القانون وهل ارتقت ردة الفعل للمستوى المطلوب ؟ ، مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من المواطنين من منطقة البطوف حول القانون واسقاطاته .

" ليست الساحة الدولية فقط هي الحل ولا الاتفاقيات المشبوهة مع الأحزاب الصهيونيّة "
من جانبه ، يقول الشاب علي زبيدات من سخنين :" بعد 70 عامًا ونيّف، أقرّت إسرائيل ان لا حلّ للتناقض بين يهوديتها وديمقراطيتها سوى باختيار احدهما، واختارت طبعًا اليهودية. معنى هذا القانون ان العربي صاحب الأرض في دولة اليهود مواطن درجة أقل من اليهودي القادم من كل دول العالم. كان التصدي للقانون عبر العمل الدولي فقط وتم الارتكان لاتفاقيات مع الحريديم، إلّا ان الحريديم "باضوا" في قفص نتنياهو واليمين الفاشي في النهاية. هذا عمل اعضاء الكنيست العرب، أمّا الدور الاهم والأكبر فيقع على عاتق الأحزاب التي أرسلت اعضاء البرلمان للكنيست. ليست الساحة الدولية فقط هي الحل ولا الاتفاقيات المشبوهة مع الأحزاب الصهيونيّة، بل وظيفة الأحزاب العربية خلق حالة مُناوئة للقانون وتهييئ الجو لمقارعته جماهيريًا. دون التئام البُعد الشعبي الجماهيري مع القانوني والمؤسساتي سنَبقى نُراوح مكاننا. كلاهما مهمان، لكن أحدهما دون الآخر غير كافٍ. على الأحزاب ألّا تُعوّل فقط على العمل البرلماني، فقد أُستنفذ بعد أن بذلت المشتركة كل الجهود الممكنة. الدور الآن على المتابعة والأحزاب، والقدوم مُتأخرًا خيرٌ من عدم القدوم بالمرّة" .

" قانون القومية يعتبر ماسة العنصرية التي بني عليها الفكر الصهيوني الحاقد "
اما امين أبو ريا من سخنين فقد أكد " طبعا قانون القومية يعتبر ماسة العنصرية التي بني عليها الفكر الصهيوني الحاقد على كل شيء غير يهودي وينفذ اطماع الصهيونية العالمية في بلادنا . كان واضحا ومنذ مؤتمر بازل عن الفكر القومي الصهيوني الذي كان يمارس يوميا ضد الاقليات في هذه البلاد ، واليوم اخذ الطابع القانوني ارضاء لقطعان المستوطنين القيادات العربية باستطاعتها عمل الكثير من الخطوات لردع هكذا حكومة للتراجع عن هكذا قرار الذي ينفي ايضا كل حقوق المواطنة في بلادنا وارضنا . اذا لماذا الذهاب الى تلك المؤسسات لعضويتها وتمثيل اي شريحة بدون جني اي ثمار واي حق باستطاعة النواب والقيادات العربية اليوم التاجية بعروشها وكراسيها واعلان العصيان المدني ردا على هكذا قرار حتى اسقاطه كليا . استقالة - عصيان مدني -شل حركة السير في البلاد - شل ورشات العمل - واقفال مكاتب السلطات المحلية وتسليم مفاتيحها لانها لا تتفاعل مع شعبها ابدا" .

" مستاؤون جدا من ادارة القيادة العربية في البلاد "
اما نزار كناعنة من عرابة فيقول :" كجماهير عربية نحن مستاؤون جدا من ادارة القيادة العربية في البلاد في التصدي لقانون القومية ، يجب أخذ خطوات جريئة ليس فقط اعلامية بالكنيست للرأي المحلي ، يجب اشراك المواطنين واحداث ثورة جماهيرية . القيادة العربية لا تبذل اقصى جهودها نسبة لاهمية ضرر وتبعيات قانون القومية ، تعودنا على نوابنا بصراخ وتمزيق اوراق داخل مقر الكنيست وطردهم من القاعة، اسلوب روتيني".


نزار كناعة


علي زبيدات

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق