اغلاق

رئيس زيمبابوي المنتخب يدعو للوحدة وزعيم المعارضة يشكك في النتيجة

دعا رئيس زيمبابوي إمرسون منانجاجوا يوم الجمعة إلى الوحدة بعد إعلان فوزه في الانتخابات الوطنية، لكن زعيم المعارضة الرئيسي


إمرسون منانجاجوا رئيس زيمبابوي يدلي بصوته في مركز اقتراع بكويكوي 

شكك في نتيجة الانتخابات وطالب بإعلان نتائج "سليمة ويمكن التحقق منها".
والانتخابات هي الأولى منذ أطاح الجيش بروبرت موجابي (94 عاما) من السلطة في نوفمبر تشرين الثاني. ومضى الاقتراع نسبيا بسلاسة.
لكن ما تلاه من عنف تسبب في مقتل ستة أشخاص خلال قمع الجيش لاحتجاجات المعارضة كشف الانقسامات العميقة في البلاد، وهي انقسامات ازدادت على مر العقود التي أمضاها موجابي في السلطة، وكشف أيضا لجوء قوات الأمن الغريزي لاستخدام القوة المفرطة.
وكتب منانجاجوا، وهو رئيس مخابرات سابق، على تويتر "هذه بداية جديدة. فلنتكاتف في سلام ووحدة وحب ونبني معا زيمبابوي جديدة للجميع".
وحقق منانجاجوا يوم الخميس فوزا مريحا على زعيم حركة التغيير الديمقراطي نلسون شاميسا.
وقال شاميسا يوم الجمعة إن على مفوضية الانتخابات إعلان نتائج "سليمة ويمكن التحقق منها".
وكتب على تويتر لكن دون تفصيل "ظننت أن قوة الإرادة ستطغى على إرادة القوة".
ودعا رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا، الذي يرأس أيضا مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي، جميع مواطني زيمبابوي لقبول نتيجة الانتخابات.
وساد الهدوء شوارع العاصمة هاراري صباح يوم الجمعة وتراجعت الحركة المرورية عن المعتاد لكن ظلت شرطة مكافحة الشغب ومدافع المياه متمركزة خارج مقار حركة التغيير الديمقراطي.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق