اغلاق

فحماويون حول قانون القومية: ‘ يجب علينا ان نوصل كلمتنا للعالم أجمع ‘

في اعقاب المقترح الذي تقدم به رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لقيادة الطائفة الدرزية ، بعد العاصفة التي أثارها قانون القومية ، واعلان قيادات الطائفة الدرزية أن


المحامي يونس جبارين

"هنالك نافذة فُرص لتعزيز تاريخي لمكانة الطائفة الدرزية ومكانتها في دولة إسرائيل"، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من المواطنين من منطقة أم الفحم ووادي عارة، ليسألهم عن تقييمهم لعمل النواب العرب تجاه هذا الموضوع، وكيف يقيمون أداء القيادة العربية تجاه القانون، وهل ارتقت ردة الفعل للمستوى المطلوب ؟ ،

"القيادات العربية خذلت الجماهير العربية في تعاملها مع القانون"
وفي الحديث مع
المحامي احمد المالك، قال : " حسب رايي، فان اغلب الجماهير العربية غير راضية عن تعامل القيادات العربية حول قانون القومية، كما يتبين ان تحركات القيادات العربية في اطار التصدي للقانون قد اخذلت الجماهير العربية التي كانت تتوقع حراكا فعليا وقويا للتصدي لهذا اللتشريع القانوني".
واضاف: "ان تعامل القيادة مع القانون بعد ما يقارب الشهر لهو دليل ان القيادة قد فقدت البوصلة، واصبحت عاجزة عن اتخاذ القرارات الحازمة في الوقت المناسب. حيث انه كان من باب التصدي الاولي هو استنفار الجماهير العربية في مظاهرة سلمية حاشدة ، وكان يتوجب على النواب العرب اتخاذ قرارات لخطوات الاحتحاج واقصاها تقديم الاستقالة الجماعية، كوسيلة احتجاج وكشف وجه الحكومة امام العالم أجمع لكي يدرك القاصي والداني ان الوجه الديمقراطي قد سقط، كما يسقط ورق التوت".

"ان الاوان لخطوات احتجاجية قوية ومؤثرة"
فيما قال
المحامي يونس جبارين: " بعد سن قانون القومية، والاثار المترتبة عليه، فإن القيادة ألعربية حتى الان لم تتعامل معه بشكل مؤثر وفعال، وحسب وجهة نظري، فإنه عليها حث أعضاء الكنيست على الاستقالة الفورية كردة فعل لهذا القانون، وان أي ادعاء بان التواجد في الكنيست أفضل من الاستقالة، فهو مردود وغير صحيح. ان الاوان لخطوات احتجاجية قوية ومؤثرة، وذات اثر وصدى كبير، سواء في البلاد او خارجها ، ان قيام القيادة ألعربية بايصال احتجاجاتنا على القانون للمنظمات الدولية والأوروبية، هي بداية الطريق للكشف عن معاناتنا في ارضنا ".
واضاف: "انا اعتقد انه بالرغم من سن القانون، الا ان اثاره كانت قبل ان يسن، وان ما فعلته الحكومة الاسرائيلية هو فقط إيجاد إطار قانوني للعنصرية وتحييد العرب وتحجيمهم ، فشعورنا بالاضطهاد والعنصرية ليس وليد هذا القانون، بل منذ قيام الدولة. على القيادة ألعربية اتخاذ اجراء فوري وعاجل حول الاستقالة من الكنيست وقطع اَي اتصال مع الحكومة وتفعيل الضغط الدولي حول هذا القانون".

"يجب ان نوصل كلمتنا للعالم كله"
أما المواطن شاهر زطام، فقال: "القيادات العربية تتعامل مع قانون القومية كباقي القضايا العالقة، باستخفاف وعدم مهنية، ان الاوان ان تتحرك القيادة وتخرج من سباتها العميق، ولتحاول انقاذ ما يمكن انقاذه ... اعتقد ان وجود قيادة ضعيفة اتاح الفرصة امام حكومة اليمين المتطرف لسن قوانين بالجملة ضد العرب ... بنظري، يجب اولا اعلان الاضراب المفتوح في كافة المؤسسات الرسمية من مدارس وبلديات ومراكز ، بعدها يمكن تصعيد الاضراب ليشمل كافة اطر الحياة لتصل كلمتنا ومعاناتنا الى الى العالم كله، وليفضح من خلالها سياسة اليمين المتطرف تجاه المواطنين العرب ".


شاهر زطام


احمد المالك


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق