اغلاق

مصطفى سهيل: ‘لم بعدني احد بمنصب مدير عام لبلدية أم الفحم‘

صرح النائب السابق لرئيس بلدية ام الفحم ، المحامي مصطفى سهيل ، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول ما أثير عن نيته الانضمام لاحد المرشحين ، واستلام منصب

"
المحامي مصطفى سهيل

في البلدية ، قائلاً: " قبل فترة كتب احد المرشحين لرئاسة البلدية في تعقيب له عبر مواقع التواصل الاجتماعي انني موعود من قبل احد المرشحين بمنصب مدير عام البلدية ، وعندما راجعت الاخ الذي نشر وسألته من اين له بهذه الاشاعة، اجابني انها ليست من عنده ، ولكن احدهم اخبره بها ، ثم كتب اخ اخر ، احترمه واقدره ، نفس الامر ، وسألني ثالث عن نفس الاشاعة ، وأضاف انه يعتقد انني زعلان على الشيخ خالد، الرئيس الحالي، لانه لم يعينني في هذا المنصب".

"وضعي الصحي اليوم لا يسمح لي بمزاولة هذه المهنة"
وتابع: "بناءً على ما تقدم ارجو ان تسجلوا عني ما يلي: اولاً، لم يعدني الشيخ خالد ابداً لا في الماضي ولا في الحاضر، ولم يعدني اي مرشح من المرشحين اليوم بأي منصب. ثانياً، انا اعتقد انني في وضعي اليوم ، من حيث العمر والوضع الصحي، لا استطيع اصلاً القيام بمهمة صعبة كهذه، وان كنت قبل بضع سنوات قد اعتقدت انني استطيع ان افيد البلد والبلدية ، ولكن تقدم مرض السكري بات اليوم عائقاً يمنعني من القدرة على مهمة كهذه. ثالثاً، اعتقد ان هناك العديدين ممن هم انسب مني واقدر مني على هذه المهمة، ويستطيعون ان يقدموا للبلد افضل مني. رابعاً، بما ان الشيخ خالد لم يعدني يوماً بذلك ، وحسب معلوماتي هو لم يعد احداً بالمنصب ، فلا يحق لي ولا لغيري ان الومه ، بل ان الواقع يقول ان الشيخ خالد لم يعين احداً في هذا المنصب على مدار عشر سنوات ، وقد وفر بذلك على البلدية في عشر سنوات ما لا يقل عن مليون شيكل، وهذا امر يحسب لصالح الشيخ خالد، ولا يعتبر سببا في ملامته ، وقد كان موقف الشيخ في هذا الموضوع بالذات انه اذا قرر يوماً تعيين احد في هذا المنصب، فانه لن يوظفه بناءً على وعد مسبق، بل سيفحص مؤهلات كل من يرى بنفسه مناسباً دون اراء مسبقة  ولن يتجاهل احداً ، وهذا الكلام سمعته منه مباشرة وكما قلت فانه في نهاية المطاف لم يعين احداً، واثر ان يوفر على ميزانية البلدية. خامساً، رأيي انه مفضل ان يكون من يتولى هذه المهمة من جيل سنوات الاربعين، بحيث يجمع الخبرة مع قوة الشباب. سادساً، انا لا تؤثر بي هذه الاشاعة، فانا والحمد لله اثق بنفسي واعرف نفسي واعمل في مهنتي ومرتاح ومبسوط ، ولكنني اتوجه الى من يسارعون في الاشاعات في وقت الانتخابات عن غيري واقول لهم: اتقوا الله فوضع غيري قد يكون مخالفاً لوضعي، وقد تتسبب له الاشاعات الاذى، وكل منا سيحاسبه الله على اقواله ونواياه ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق