اغلاق

مساع لحل اشكالية بخصوص تعيين مربية في حي البيار في أم الفحم

لا زالت قضية تعيين المعلمة ساجدة حمدوني اغبارية في روضة حي "البيار" في مدينة ام الفحم تثير جدلا بعد اعلان عدد من الأهالي الاضراب في الروضات



الى حين الغاء قرار التعيين .
وأوضح هلال اغبارية زوج المعلمة ساجدة اغبارية ملابسات الموضوع ، قائلا :" تم التوجه من قبل لجنة الحي ولجنة اولياء امور الطلاب يوم أمس الاول وطلب عدم حضورها للروضة أمس ، وذلك بسبب عدم موافقة بعض الأهالي على قرار تعيينها بإدعاء انها تفتقر للخبرة المطلوبة ، وقد تم ابلاغها من قبل البلدية بطلب عدم الحضور فقط لتهدئة الوضع والأجواء  ".
ومضى اغبارية يقول : " علاقتنا مع الجميع مبنية على الإحترام المتبادل، واعتقد ان بيان الإضراب الذي صدر يوم امس الاول غير مقبول على عدد كبير من سكان حي البيار الذين نقدرهم ونثمن العلاقات الطيبة بيننا .. كان من الأجدر من المسؤولين  فحص بيان اعلان الإضراب قبل نشره، حتى نُطلع الجميع على الشهادات التي تحملها زوجتي والكفاءات العالية التي  تمتلكها وتتحلى بها خاصة وانها قد امضت 10 سنوات من عمرها في النقب وارادت الان ان تعود الى مدينتها وتستكمل رسالتها التعليمية " .
من جانبها ، أبرقت
ميسا اغبارية من مندوبي حي البيار رسالة جاء بها  : " تم بحمد الله التوصل لإتفاق مع البلدية ووزارة المعارف لمطالبنا .. يوم الاحد تواجدت مرشدة من قبل وزارة المعارف الى حين ايجاد معلمة ذو خبرة بمجال الطفولة المبكرة " .

تعقيب بلدية أم الفحم
اما بلدية ام الفحم فقد عقبت على الموضوع وقالت: "وزارة التربية والتعليم هي من قررت بعدم حضور المعلمة أمس للروضة لحل الإشكالية وليس لنا اي علاقة بالامر ".







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق