اغلاق

عندما يغيب ضمير المسؤول .. تحل الكارثة !

عندما يموت الضمير كل شيء يصبح مباح وحتى أنفسنا تهون علينا، ويغيب الرادع الدافع للعودة، فالضمير يقتل ويسكن القبور قبل صاحبه. عندما يموت الضمير يحضر الظلم،


صورة للتوضيح فقط

الجشع والاجرام .. ويصبح الانسان عبدا لذاته وأطماعه، ويتحول الى وحش يكترث المصائب دون رادع.
غياب الضمير آفة تعاني منها مجتمعات وحكومات وأفراد، ونتائج غيابه لا يعرفها الكثير، تعد من أخطر الأمراض الاجتماعية ويكون سببا للمصائب التي تحل على المجتمع.
فكيف من كان به الداء الخطير مسؤولا وواجبه ومسؤوليته الحفاظ على المجتمع من كل شيء من الامراض الاجتماعية، الارهاب، الفساد المالي والاداري .. غياب ضمير المسؤول كارثة!!



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق