اغلاق

اكذوبة تاريخية يفندها الطب: هل يمكن تناول اللبن والسمك في آن معا؟

فنّدت تجارب ودراسات علمية ما وصفته بالأكذوبة الكبرى، التي صدقها الكثيرون حول العالم، والمتعلقة بأن تناول اللبن والسمك يؤدي إلى مشكلات صحية، قد تصل إلى التسمم.


الصورة للتوضيح فقط 

وأشار موقع صحي، إلى الاعتقاد السائد بأنه إذا تناول شخص ما، السمك مع اللبن، في آن معا، فإن هذا يؤدي إلى تصبغات في الجلد، موضحا أن الطب الحديث ينفي ذلك تماما.
ومن الناحية العلمية، ليس هناك أي سبب يمنع من تناول السمك ومنتجات الألبان سويا، وأبسط دليل على ذلك توافر عدة وصفات عالمية، تجمع بين السمك ومشتقات الألبان.
ويفسّر الطبيب الدكتور "تاباسيا موندهرا"، الاعتقاد الشائع بشأن خليط اللبن والسمك، بأن الألبان تبرّد جسم الإنسان، في حين تولد الأسماك تأثيرا معاكسا، مما يحتاج إلى تحرير الكثير من الطاقة لهضمهما معا، وهذا ما يولد عدم الارتياح.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق