اغلاق

اين الانسانية؟ مربية تعتدي على طفلة رضيعة بوحشية في الصين

استمراراً لمسلسل العنف الجسدي للمربيات على الأطفال الصغار، اتهمت سيدة صينية، المربية الخاصة، بضرب وتعنيف ومحاولة تكميم وخنق طفلتها الصغيرة،


الصورة للتوضيح فقط

بعد أن اكتشفت الواقعة عبر كاميرا المراقبة المثبتة داخل غرفة طفلتها.
وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ذكرت الام، من مدينة داتونج الصينية، أنها عينت المربية منذ 6
ايام فقط، وعندما راجعت اشرطة المراقبة اكتشفت الحادث الاليم، والتصرفات المؤذية التي قامت بها المربية اتجاه ابنتها الصغيرة التي لم تتعدى 6 أشهر من العمر، فقط بسبب عدم توقفها عن البكاء، لتتجه بعدها مباشرة إلى الشرطة وتحرر محضرا ضد المربية.

وقد عرضت المربية على الأسرة مبلغ 10 آلاف يوان صيني، ومرتب الشهر بالكامل، ولكن الأسرة لم تقبله، وقالت: " لا يمكن للمال أن يعوض المحنة التي مررنا بها نفسيا".
وأكدت التقارير أن الطفلة لحسن الحظ لم تتعرض لإصابات جسدية، ولكنها تأثرت نفسيا بشكل كبير، وتواجه صعوبات في النوم بسبب الاعتداء العنيف والمتكرر عليها طوال الـ6 ايام مع المربية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق