اغلاق

الديمقراطية بالمحافظة الوسطى تعقد لقاء سياسيا موسعا

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة الوسطى مجلسا سياسيا موسعا ضم لجان الفروع ولجان المناطق والهيئة القيادية بالمحافظة ،



بحضور ناهض القريناوي عضو القيادة المركزية للجبهة ومسئولها بالمحافظة ، والرفيق محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة .
بدوره ، تطرق محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة خلال مداخلة له إلى "السياسة الامريكية في المنطقة واندماجها مع المشروع الاسرائيلي في تطبيق صفقة القرن والتي كان آخرها تجميد ووقف مخصصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" والتي لحقها مشروع التوطين ووقف تمويل مستشفيات القدس  إنتهاءاً بإغلاق مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة وغيرها من الاجراءات التي تهدف للنيل من شعبنا والضغط عليه للقبول بالصفقة" .
وشدد خلف على "أن هذه السياسة المتعجرفة لدى الإدارة الامريكية تتطلب من الكل الفلسطيني اعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية وترتيب البيت الفلسطيني على اساس الشراكة الوطنية للتصدي لكل المؤامرات التي تهدف لإلغاء الانروا تلك المؤسسة التى انشئت بقرار اممي من الامم المتحدة وعليه لا يمكن لأي جهة كانت أو دولة أن تقدم على إلغائها حتى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها عام 48 " .




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق