اغلاق

التربية الفلسطينية تبحث مع المانحين تعزيز الدعم لقطاع التعليم

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة ، الاجتماع الدوري مع المانحين والشركاء الدوليين لتعزيز التعاون


لدعم قطاع التعليم.
جاء ذلك بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، وسفيرة فنلندا لدى دولة فلسطين آنا كايسا هيكينن، ومدير مكتب اليونسكو في فلسطين د. لودوفيكو فولين كالابي، وممثلي الدول الأخرى المانحة والشركاء الدوليين والوطنيين وأسرة الوزارة من المديرين العامين والمديرين ورؤساء الأقسام والموظفين.
وفي هذا السياق، رحب وزير التربية بالحضور جميعاً من المانحين والشركاء الدوليين والوطنيين، معبراً عن فخره بهذه الشراكة خاصةً من خلال هذه المجموعة، مقدماً شكره لهم باسم الأسرة التربوية على تعاونهم مع الوزارة والإسناد الدائم لقطاع التعليم، معرباً عن أمله بأن يجسد هذا اللقاء الشراكة الحقيقية لخدمة هذا القطاع الحيوي.
وأضاف صيدم: "لقد حمل العام الدراسي الجديد (عام التعليم في القدس) أملاً وألماً، إذ يتجسد الأمل فيما حققته الوزارة من إنجازات تربوية شاملة تمثلت بإعداد المناهج الوطنية الجديدة، وتطوير امتحان الثانوية العامة "الإنجاز"، وتحقيق المزيد من الجوائز الدولية، والتقدم في محاور التطوير والتوسع في برامج الرقمنة والتعلم الذكي وتعليم البرمجة، والإنجازات في ميدان التعليم العالي، وإقرار قانوني التربية والتعليم والتعليم العالي، والتوسع في مدارس التحدي والإصرار ومدارس الشتات وغيرها، متابعاً "وأقول ألماً بسبب ما يعانيه الأطفال والمعلمين والأسرة التربوية قاطبةً من انتهاكات متواصله بحقهم وحق التعليم الذي كفلته كافة القوانين والمواثيق الدولية".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق