اغلاق

للطلاب أيضا الدور المهم في الحفاظ على نعمة الله

إن نعم الله علينا لا تعدّ ولا تحصى، ومصداق ذلك في كتابه العزيز {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم}، فلقد علّمنا ديننا الحنيف آداب الطعام، فأمرنا بالاعتدال،



ونهانا وحذّرنا من التبذير والإسراف، ونحن ولله الحمد في أحسن حال، تأتينا خيرات الأرض من كل مكان، ونعيش في رغد ونعمة لا تعدّ ولا تحصى، فليدرك الطلاب قيمتها وعدم هدرها.
كيف يتم المحافظة على تلك النعمة؟.. في الحقيقة إن الكثيرين من الطلاب غير مهتمين بحفظ النعمة، وما يتبقى من وجباتهم الغذائية يوميا من بعض بواقي الطعام وغيرها، وكلها تذهب هباءً في صناديق القمامة، وليفهم أبناؤنا الطلاب، أن هذه النعمة سيحاسبنا الله على تفريطنا فيها.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق