اغلاق

عقاب الأطفال بين تعديل السّلوك والشّعور بالألم !!

لا ريب في أنَّ تربية الطّفل تتطلّب الكثير من المهارة من الأهل والحكمة والوعي والصّبر، ليشبّ سوياً طبيعياً، بعيداً عن الآفات والعيوب.


الصورة للتوضيح فقط

وقد حثَّت الشَّريعة على التوازن والاعتدال في تربيته، فلا إفراط ولا تفريط!!
فالحماية الزائدة والدّلال يؤثّران سلباً في تصرفات الطفل لاحقاً، كما أن القمع وعدم إعطائه الفرصة في التعبير عن تصرّفاته بحرية وطلاقة، ينعكس سلباً عليه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق