اغلاق

الهواتف الـذكية تتحول إلى إدمان يصعب الفكاك منه

بات استخدام الهواتف المحمولة في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، أشد شراسة من استخدامه في المكالمات الهاتفية، هذا ما كشفته إحدى الدراسات مؤخرا،



والتي وجدت أن استخدام الهواتف الذكية عادة ما يقتصر على مطالعات سريعة جدا.
وأشارت الدراسة إلى أن متوسط عدد مرات مطالعة الشخص هاتفه الذكي المحمول في اليوم الواحد 85 مرة، وهو ما يعادل من الوقت 5 ساعات من تصفح الإنترنت واستخدام التطبيقات، مما يدل على تحول الهاتف المحمول إلى وسيلة للاطلاع وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، وتشغيل الموسيقى أو مطالعة البرامج المختلفة فقط.
وأشار عدد من المختصين النفسيين، إلى أن الضغوط الحياتية أدت إلى جعل الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى هي المتنفس الوحيد من خلال مطالعة الإنترنت أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي بين الحين والآخر، بالإضافة إلى الفراغ والملل أحيانا، مما أدى إلى خلق حالة من التعلق النفسي والسلوكي بوسائل التكنولوجيا الحديثة، وخاصة الهواتف المحمولة، وتطرقوا إلى أهمية تنظيم الوقت وشغل وقت الفراغ للأشخاص، من خلال وضع جدول يومي يدون فيه الأولويات والأنشطة التي يجب إتمامها خلال اليوم الواحد، مؤكدين ضرورة تعلم المهارات الحياتية التي تساعد على التغلب على الضغوط، وإيجاد البدائل النافعة لها، وقضاء أوقات ممتعة مع الأسرة، بالإضافة إلى أهمية حذف التطبيقات غير الضرورية والألعاب التي تهدر الوقت.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق