اغلاق

‘أهلا مجرمي الحرب‘ - متظاهرات عاريات يستقبلن نتنياهو وترامب في باريس !

غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء السبت، في زيارة رسمية إلى العاصمة الفرنسية باريس. وكان في استقباله وزعماء اخرين من العالم ، تظاهرة

 
نتنياهو وعقيلته خلال مغادرته البلاد - صور وصلتنا من مكتب رئيس الحكومة

للحركة النسوية الدولية "فيمن" ، احتجاجا على مؤتمر القادة في باريس، والإحتفالات بمناسبة مرور 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى. وكتبت المتظاهرات على أجسادهن "أهلا مجرمي الحرب" و"الحرب هي السلام"، و"الحرية هي العبودية"، و"الجهل هو القوة"، في إشارة إلى ازدواجية معايير السياسيين والسلام المزيف وديكتاتورية القادة.
وبحسب صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، فضت السلطات الفرنسية المظاهرة واعتقلت ثلاثة أشخاص.
وقالت إحدى المتظاهرات "إنهم جاؤوا من أجل السلام، وهم يدعمون الحرب"، قاصدة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وكتبت متظاهرة أخرى ، أن "ترامب يخطط للعبة أكبر"، وهو غير قادر على الحد من عمليات القتل في بلاده، وعمليات القتل في الولايات المتحدة تتضاعف، نتنياهو يقتل المتظاهرين في غزة، والحرب لا تنتهي، أردوغان ضد الأكراد، وبوتين يفخر بصواريخه القادرة على الوصول إلى أي نقطة في العالم".
وأضافت "الجهل يسيطر على رقعة الشطرنج السياسية في العالم، وتقع على عاتقنا مسئولية رفض السماح لهؤلاء المجرمين بالسيطرة علينا".

نتنياهو : "سأمثل هناك دولة إسرائيل بكل فخر واعتزاز"
 وكان رئيس الوزراء نتنياهو  ، قد قال قبيل مغادرته البلاد متوجها إلى باريس :"نغادر البلاد للمشاركة في مراسم مهمة جدا من شأنها إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى التي كانت حربا دامية أودت بحياة ملايين كثيرة من البشر. كانت للحرب أهمية كبيرة أيضا بالنسبة لتاريخ شعبنا حيث شارك فيها مئات الألوف من المقاتلين اليهود وهذا كان يؤشر للتحول القادم الذي حصل في قدرتنا على الدفاع عن أنفسنا. وبطبيعة الحال أنهت الحرب الإمبراطورية العثمانية التي سيطرت على بلادنا وهذا مهد الطريق أمام صعود الحركة الصهيونية.
سألتقي هناك مع العشرات من الزعماء من كل أنحاء العالم وسأعقد لقاء منفردا مع الرئيس ماكرون. هناك الكثير من المواضيع التي يجب بحثها ولكن مجرد التواجد هناك مهم. كما أفعل دائما ، سأمثل هناك دولة إسرائيل بكل فخر واعتزاز". الى هنا اقوال نتنياهو كما وصلتنا من أوفير جندلمان ،
المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي.

زعماء العالم في باريس لإحياء مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى
هذا وينضم إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، نحو 70 من زعماء العالم ، الذين وصلوا ، اليوم الأحد ، الى باريس ، لإحياء الذكرى المئوية للهدنة التي وضعت نهاية للحرب العالمية الأولى ولتكريم ملايين الجنود الذين لاقوا حتفهم في الصراع.
كان ذلك في الساعة 11:00 صباحا يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني عام 1918، عندما صمت صوت المدافع على الجبهة الغربية، في إعلان لنهاية صراع استمر أربع سنوات وأودى بحياة 10 ملايين مقاتل وملايين المدنيين.
وبعد مرور 100 عام، سيقدّم ماكرون التحية لهؤلاء الجنود وعائلاتهم في خطاب يلقيه عند قوس النصر الذي شيده الإمبراطور نابليون في عام 1806، حيث دفن الجندي المجهول الذي يرمز لقتلى الحرب العالمية الأولى.
وسيكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمن عشرات الملوك ورؤساء الدول والحكومات المقرر أن يحضروا المراسم قبل مأدبة غداء مع ماكرون في قصر الإليزيه.
وفي إظهار نادر لعواطف الزعماء، تشابكت أيدي ماكرون وميركل ، يوم السبت ، خلال احتفال مؤثر بذكرى توقيع الهدنة التي أنهت الحرب.
وخلال المراسم ، سيقرأ طلاب المدارس الثانوية باللغات الفرنسية والإنجليزية والألمانية شهادات كتبها جنود في 11 نوفمبر تشرين الثاني عام 1918، مع سريان وقف إطلاق النار.
كان الصراع أحد أكثر الصراعات دموية في التاريخ وقد أعاد صياغة سياسات أوروبا وتركيبتها السكانية. غير أن السلام لم يدم طويلا وبعد 20 عاما غزت ألمانيا النازية جيرانها.
وبعد ظهر اليوم الأحد، سيستضيف ماكرون منتدى باريس للسلام الأول الذي يسعى إلى تعزيز نهج متعدد الأطراف للأمن والحكم وتجنب الأخطاء التي أدت إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى.


متظاهرات عاريات ضد زعماء العالم في باريس - تصوير: Geoffroy VAN\ DER HASSELT\  AFP


تصوير: Geoffroy VAN\ DER HASSELT\  AFP


تصوير: Geoffroy VAN\ DER HASSELT\  AFP


تصوير: Geoffroy VAN\ DER HASSELT\  AFP


 Aurelien Meunier/Getty Images



Jacques-Demarthon/AFP



Aurelien-MeunierGetty-Images


Aurelien-MeunierGetty-Images



Jacques Demarthon / AFP


Jacques Demarthon / AFP


Jacques Demarthon / AFP


Jacques-Demarthon /AFP


Jacques-Demarthon/AFP


Jacques-Demarthon/AFP


  Chesnot -Getty Images


Eric FEFERBERG - AFP


Aurelien Meunier -Getty Images


 Aurelien Meunier -Getty Images


BENOIT TESSIER  POOL - AFP


Aurelien Meunier - Getty Images


ludovic-MARIN--POOL--AFP


Francois-Mori--POOL--AFP


BENOIT TESSIER  POOL  AFP


ludovic MARIN  POOL  AFP


Aurelien Meunier -Getty Images


 Chesnot- Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق