اغلاق

دراسة تحذر من بكتيريا خطيرة تعيش في دش الاستحمام

حذرت دراسة حديثة، أجريت في جامعة "كاليفورنيا"، الأمريكية، من وجود بكتيريا خطيرة تعيش في دش الاستحمام. وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، البريطانية،


صورة للتوضيح فقط

أن الباحثين كشفوا عن وجود أكثر أنواع البكتيريا خطورة في دش الاستحمام، كما أنها شائعة، ومنتشرة في المناطق الساخنة.

وقال الدكتور "نوح فيرير": "إن هناك عالم جرثومي كبير في دش الحمام، وهو ما يعرض البشر للعديد من هذه الميكروبات خلال الاستحمام"، مضيفًا أن معظم هذه الميكروبات غير ضارة، لكن الأزمة في العدد القليل منها، الذي يكون ضارا جدا.
وحلل الباحثون الحمض النووي، الذي تم جمعه من 600 دش منزلي، وتمكنوا بتقنيات معينة من تحديد الأنواع البكتيرية التي تعيش فيها، ووجدوا أن البكتيريا تميل للمقاومة بحد كبير للمطهرات المستندة للكلور، وهو ما يجعلها أكثر قدرة على النمو، والتغلب على السلالات المسببة للأمراض.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق