اغلاق

طفلك يتعرّض للتنمّر .. إليك 5 خطوات لإنهاء الأمر

التنمّر تجربة سيئة ومؤذية قد يمر بها طفلك، لذا عليك معرفة كيفية التعامل معها، وإنهائها بسلام. لكن أولاً هناك فرق بين المضايقات العابرة التي قد يتعرّض لها أي طفل في المدرسة أو النادي،


صورة للتوضيح فقط

وبين التنمّر، وهي:
 
- التنمّر سلوك عدواني.    
- التنمّر سلوك يتكرر بنفس النمط.
- التنمّر يحدث بين طفلين بينهما فروق في القوة.

وإن كنت تظن أن طفلك ضحية للتنمّر، فإليك 5 خطوات يجب اتخاذها لإنهاء المشكلة:
 
الخطوة الأولى: مكّن طفلك
إن كان طفلك يتعرّض لتنمّر غير جسدي، فقوّيه عبر اقتراح الردود وطرق التعامل حين يتعرض لهذا الموقف.
أما إن كان طفلك يتعرض لتنمّر يحتوي على عنف جسدي، فتخطى هذه الخطوة، وانتقل مباشرة إلى الخطورة رقم 3.
 
الخطوة الثانية: الثناء على جهوده

إن لم يستطع الطفل إجبار نفسه على مواجهة المتنمّرين، أو واجههم وأخفق، فاحرص على تحفيزه والثناء على شجاعته، مثلاً قل له إنه شجاع لأنه استطاع الذهاب إلى المدرسة، وإنه كان ينوي المواجهة، وهذه خطوة جيدة، ثم قدّم له الدعم النفسي عبر إخباره بأنك تقدّر ما يمر به، وأنك ستقدّم له المساعدة بكل الطرق الممكنة.
 
الخطوة الثالثة: تحدّث إلى المسؤول

سواء كان المدرس في المدرسة، أو مسؤول الفريق في النادي، يمكن أن يكون أكبر حليف لك ولطفلك إن كنت على قدر جيد من التواصل والتفاهم معه.
تحدّث معه عن الخطوات التي عليك اتخاذها لوقف الأذى الموجّه لطفلك، وعن الإجراءات التي يمكنكما اتخاذها معاً.
 
الخطوة الرابعة: انتقل إلى المدير

إن لم يكن المعلم أو المسؤول متعاوناً، فانتقل إلى المدير، هكذا تجبر المسؤول على التدخّل، فحماية الأطفال ضمن مسؤولياته أيضاً.
 
الخطوة الخامسة: صعّد الأمر
إن لم تفلح محاولاتك على مستوى المدرّس والمدير، فلا تخجل من تصعيد الأمر، فنفسية طفلك في خطر، اسلك كل طريق، ونفّذ أي خطوة من أجل حماية طفلك، كما وعدته.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق