اغلاق

مساءلة صناع القرار بأكبر يوم للمساءلة المجتمعية في الضفة وغزة

عقدت مؤسسة امان ومنتدى شارك الشبابي 23 جلسة مساءلة في أكبر يوم للمساءلة المجتمعية في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة,


تصوير معتز توفيق اغبارية
 
بما فيهم محافظة نابلس. حيث عقدت 3 جلسات مساءلة لمناقشة ثلاثة مواضيع مختلفة, وذلك استكمالا لتدريب أجرته المدرسة لما يقارب 40 شخص من مختلف المحافظات عن الشفافية والنزاهة, والفساد وأثره على المجتمعات.
الجلسة الأولى: عقدت الجلسة الأولى في مركز تأهيل المعاقين في مخيم العين الساعة ال 10 صباحا. للمساءلة في قضية الخدمات المتوفرة في شارع المخيم, بحضور كل من: رئيس شرطة محافظة نابلس المقدم وسام عيسى, ونائب رئيس اللجنة الشعبية في المخيم السيد محمد الشطاوي, ومن مؤسسة أمان السيد عصام الحج حسين.
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية ألقتها منسقة منتدى شارك في مدينة نابلس, ديانا الخراز, رحبت بالحضور ثم ألقت الطالبة رؤية أبو راس, إحدى طالبات مدرسة النزاهة تقديما, عرضت فيه مشكلة نقص الخدمات في الشارع الرئيس للمخيم, مما أدى إلى عدم انتظام حركة السير, وتعريض حياة الناس لخطر الحوادث, كما أعربت أبو راس عن أهمية وضع شواخص تعريفية بالمخيم, لتحسين المظهر العام.
ثم فتح باب النقاش مع صناع القرار الذين أكدوا على حرصهم على التحسين والتطوير واستعدادهم الكامل لإجراء ما هو أفضل للمخيم.
وخرجوا بعدد من التوصيات مع التأكيد على متابعتها و تطبيقها على أرض الواقع.
التوصيات:
- التواصل مع الجهات المختصة  والتنسق معهم لتقديم أفضل الخدمات للمخيم والتقليل من المشكلات الموجودة.
- العمل على رفع الثقافة العامة للمواطنين, وتعزيز الشراكة  بينهم وبين الجهات االمختصة.
- العمل على مناقشة وتنفيذ بعض الحلول المقترحة.
الجلسة الثانية: عقدت الجلسة في بلدية نابلس الساعة الثانية عشر ظهرا استمرت لما يقارب الساعتين, نوقش فيها قضية التخلص من النفايات الطبية بجوانبها المختلفة بحضور كل من:رئيس بلدية نابلس الحج عدلي يعيش الذي رحب بالحضور  وأكد على دعمه واستعداده الكامل لتقديم ما يمكن,  مدير قسم الصحة والبيئة في بلدية نابلس, الدكتور نضال منصور, مدير سلطة الجودة والبيئة السيد أمجد الخراز, مسؤول الطوارىء والمستشفيات في وزارة الصحة دكتور عنان راشد, مسؤول الجودة في وزارة الصحة الدكتور نضال العارضة, ومؤسسة أمان السيد عصام الحج حسين.
بعد الترحيب بالحضور, بدأت الجلسة بعرض قضية التخلص من النفايات الصحية الناتجة عن المستشفيات, المراكز الصحية, العيادات الخاصة, و البيوت.
بعد عرض المشكلة وشرح المدخل القانوني لها ومبرراتها, التي ألقاها عدد من طلاب مدرسة النزاهة وهم الطالبة داليا حجاب, الطالب وليد أبو صاع والطالب  عصام بلبل فتح باب النقاش لصناع القرار.
شرح كل من المسؤولين باختصاصه, ما هي النفايات الصحية, وآلية التخلص منها, ووظيفة كل جهة بالتخلص من هذه النفايات,  كما وأجمعوا على ضرورة الشراكة والتعاون بينهم وبين المواطنين, نظرا لخطورة عدم الوعي بمثل هذه الأمور ودورها في اتشار الأمراض والعدوى. وخرجت الجلسة بعدد من التوصيات أهمها:
- العمل على نشر الوعي والثقافة بين المواطنين بآلية التخلص من النفايات الطبية المنزلية
- ضرورة التعاون بين المواطنين والجهات المختصة للتوصل إلى الطريقة المثلى للتخلص من هذه النفايات
- متابعة اللجنة العليا في محافظة نابلس التي تشكلت للوصول إلى دليل إجراء موحد للتخلص من نفايات المستشفيات, المراكز الصحية, والعيادات الخاصة
الجلسة الثالثة: عقدت في المجلس القروي في قرية بيت وزن الساعة الثانية, لمناقشة قضية المواصلات العامة في القرية.
بدأت الجلسة بحضور كل من رئيس بلدية المجس القروي في بيت وزن السيدعماد أبو عيشة, مدير عام دائرة السير في محافظة نابلس السيد عماد عبد الحافظ, مدير النقل على الطرق في نابلس السيد عبد الرحمن اشتية, ومؤسسة أمان السيد عصام الحج حسين.
عرضت الطالبة في مدرسة النزاهة, عروب الوزني, قضية عدم توفر مواصلات عامة للقرية, ثم فتح باب النقاش مع المسؤولين, وصفه الحضور بالنقاش الفعال والحيوي, بحيث ناقش فيها الأطرف القضية, وطرحوا عدد من الحلول القابلة للتنفيذ, وتوصلوا إلى ضرورة عقد اجتماع قريب من أجل التاكيد على الحلول والبدء بعملية التنفيذ بأقرب وقت ممكن.
 
 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق