اغلاق

د.عيسى: مقتل 7 أشخاص بإطلاق نار جنوب مصر جريمة لا تغتفر

أدان الدكتور حنا عيسى – أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات "الهجوم الإرهابي الذي وقع على الحافلة المصرية المتجهة الى دير "الأنبا صمويل"

 
د. حنا عيسى- فيسبوك

بمحافظة  المنيا جنوب مصر وأسفر عن مقتل أكثر من 7  أشخاص من  الاقباط وإصابة 14 آخرين منهم" .
وقال عيسى :" بان هذا العمل الإرهابي الجبان جاء بهدف  خدش الوحدة القائمة بين المصريين من مسلمين ومسيحيين من جهة أولى ولزعزعة الاستقرار في جمهورية مصر العربية من  جهة  ثانية" . وأضاف عيسى  قائلا :" بان قتل المدنيين المصريين يدلل على أن الإرهاب لا يعرف الزمان والمكان وهدفه  الأساسي إرهاب المواطنين عن طريق استعمال أكثر الوسائل قذارة هو القتل  العمد عن طريق  اطلاق الرصاص مباشرة أو التفجيرات ، وان هذه الجريمة الإرهابية التي وقعت تعرف نفسها  بنفسها من خلال حجم الضحايا التي نزفت دون سبب لتبرهن بان  الإرهاب جريمة ذات طابع دولي لا تغتفر ويجب ملاحقة المخططين والمدبرين والمنفذين لهذه الجريمة التي وقعت على ارض الشقيقة مصر .
واختتم عيسى قائلا بأننا في فلسطين من مسيحيين ومسلمين ندين مثل هذه الجرائم الإرهابية البشعة  ونطالب المجتمع الدولي بان يتعاون فيما بينه لملاحقة هؤلاء القتلة وتقديمهم للعدالة ليكونوا عبرة في المستقبل للذين يفكرون أو يحاولون القيام بعمليات إرهابية مماثلة.ونتقدم لذوي أهالي  الشهداء بتعازينا الحارة والشفاء العاجل لجرحى هذه العملية وأننا على يقين بان الشعب المصري بقيادته الشجاعة قادرعلى تجاوز هذه المحنة التي ألمت بنا جميعا...عاشت العلاقة الأخوية  المتينة بين الشعبين المصري والفلسطيني بمسلميه ومسيحييه" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق