اغلاق

الجامعة العربية الأمريكية في جنين تنظم ورشة عمل

نظم مركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية، حرم رام الله، ورشة عمل تحت عنوان" الأرشيف الوطني بين الواقع والمستقبل" ،


صورة من الجامعة العربية الأمريكية

شارك فيها، ممثلون عن مؤسسات رسمية، والمجتمع المدني، وعدد من الأكاديميين المهتمين بموضوع الأرشفة والرواية الوطنية.
وتأتي الورشة، تأكيدا على أهمية الأرشيف في حفظ الذاكرة الجمعية والهوية الوطنية، ودوره في كتابة التاريخ، وبناء سردية للسيرة الفلسطينية مبنية على المصادر الأولية لها، خاصة في ظل تزايد عدد المؤسسات التي تعمل على جمع هذا الأرشيف بمجالاته المختلفة الملموسة وغير الملموسة.
وافتتح الورشة رئيس مجلس إدارة مركز السياسات وحل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور أيمن يوسف بكلمة رحب فيها بالحضور، وأشار إلى أهمية مناقشة واقع الأرشيف، واستكشاف إمكانيات حفظه واتاحته بهدف حماية الذاكرة الفلسطينية من الضياع.
من جانبهم، استعرض المشاركون في الورشة تجاربهم العملية في الأرشفة، متطرقين إلى أهم الإنجازات التي قاموا بها، بالإضافة إلى العقبات التي تواجه عملية تأسيس أرشيف وطني جامع لكل الإرث التاريخي والثقافي الفلسطيني.
وأجمع المشاركون على أهمية إقرار القانون الذي ينظم عملية الأرشفة ويحمي حقوق الملكية، مع التأكيد على أهمية تنسيق الجهود، داعين إلى التكاملية في العمل، وتأسيس قاعدة بيانات بالمواد الأرشيفية وأماكن تواجدها، بالإضافة إلى تبني استراتيجية وطنية تنظم عملية الأرشفة وتوحدها وتمنع تداخلها وعشوائيتها، مشددين على أهمية عقد مؤتمر وطني لمناقشة هذا الموضوع، والخروج بتوصيات يتم العمل بها مع الجهات الرسمية من أجل تبنيها.
واختتمت أستاذة علم الإجتماع بالجامعة العربية الأمريكية، عضو مجلس إدارة المركز الدكتورة ناهد حبيب الله، بالتأكيد على توصيات المشاركين، التي طرحت خلال الورشة، والذين شددوا على ضرورة استمرار هذ الجلسات التنسيقية، وتشكيل لجان عمل للبحث عن الأرشيف وتجميعه، والترويج وزيادة الوعي لأهمية الأرشفة والتوثيق، باعتباره أحد أهم الوسائل التي تحمى الذاكرة الجمعية والهوية الوطنية للشعوب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق