اغلاق

الجعبري : ‘التصعيد الاخير هدفه التغطية على أزمة نتنياهو الداخلية‘

القدس - التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بمازن الجعبري وهو باحث في جمعية الدراسات العربية والذي تحدث حول الاحداث التي
Loading the player...

تشهدها القدس والأراضي الفلسطينية في الايام الأخيرة ، حيث قال : " ان ما يتعرض له المواطن الفلسطيني من اغتيالات وقتل متعمد ما هو الا تخطيط ممنهج ومحاولة للضغط على الفلسطينين من خلال الحصار على المدن والاجراءات الشرطية التي تفرض على الحواجز واغلاق الطرق ما هي الا من اجل فرض واقع جديد يحد من المقاومة السلمية والشعبية التي كفلتها كافة المنظمات الدولية والحقوقية ".
وأضاف الجعبري : " نستنكر الاعمال التي يقوم بها المستوطنون بحق الفلسطينيين سواء كان باستخدام السلاح او الحجارة ومحاولة الحاق اذى بهم ، ونطالب التدخل الفوري والعاجل حتى لا تصل الامور الا ان تكون جريمة ترتكب بحق الفلسطينيين في ظل الصمت الأسرائيلي على هذه الافعال ... التصعيد الذي يحدث في القدس والأراضي الفلسطينية ياتي في ظل ازمة نتيناهو الداخلية من التهم الموجهة اليه بملف الرشاوي ومحاكمته وايضاً ما يحاول فعله هو ارضاء المستوطنين بتصفية الفلسطينيين واراقة المزيد من الدماء وهذا الامر هو مرفوض وغير مقبول انسانياً وكل ذلك ياتي من اجل رفع شعبيته انتخابياً خلال الفترة القادمة ".


مازن الجعبري - صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق