اغلاق

بيت لحم تفتتح مركز يونس الاجتماعي للأعمال

نظمت كلية شكري ابراهيم دبدوب لإدارة الأعمال في جامعة بيت لحم يوما اجتماعيا للأعمال في قاعة الفورنو في الجامعة.ورحب الدكتور فادي قطان عميد الكلية بالحضور


الصورة  والخبر من نديم عبده

وبالضيوف من جامعة فلورانس في ايطاليا والمتحدثين الاخرين المشاركين في اللقاء الذي عقد مؤخرا.

تبادل الخبرات والمعرفة
وأكد  الدكتور بيتر براي نائب الرئيس الأعلى للجامعة" أهمية التعاون بين الجامعات من أجل تبادل الخبرات والمعرفة مما يغني الجامعات والأفراد بمعلومات من شأنها ان تقدم فائدة كبيرة كل في مجال عمله".
وعبر براي عن "امتنانه لجامعة فلورانس التي ساعدت جامعة بيت لحم على تأسيس مركز يونس الاجتماعي للأعمال والتي تفتتحه الجامعة في هذا اللقاء، مشيرا الى أهمية إقامة مثل هذا المركز في الجامعة، للمساعدة بشكل أفضل في تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني تحقيقا لرسالة جامعة بيت لحم".

عالم المستقبل
وفي خطاب مسجل أعرب البروفيسور محمد يونس "عن سعادته بتأسيس هذا المركز في جامعة بيت لحم وهو ليس فقط موقع فيه الاثاث والمكاتب والأجهزة بل هو مركز اجتماعي فيه الحياة وفيه سيتعلم الطلاب عن عالمهم الذي يعيشونه والعالم الذي سيرثونه والعالم الذي سيبنونه في المستقبل مضيفا أن الهدف من اقامة مراكز يونس الاجتماعية في العالم إعطاء الحرية للشباب بالتفكير والتخيل والابداع بابتكار أشياء من شأنها أن تغير العالم".
وأضاف "أن جامعة بيت لحم ستنضم إلى 60 جامعة أخرى، أسست مراكز مشابهة مما سيعطي المجال للطلبة للتشارك مع طلبة آخرين في الخبرات والمعرفة".

تعاون بين جامعتي بيت لحم و فلورانس

"يذكر أن البروفيسور محمد يونس هو أستاذ الاقتصاد السابق في جامعة شيتاجونج إحدى الجامعات الكبرى في بنغلاديش ومؤسس بنك غرامين وحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2006 مناصفة مع بنك غرامين الذي أسسه".
وعبرت الدكتورة كرستينا ناتولي رئيس المكتب الميداني للتعاون الإيطالي في القدس عن "سعادتها بالتعاون الحاصل بين جامعتي بيت لحم وفلورانس ودعت إلى المزيد من العمل المشترك لخدمة المجتمع الفلسطيني".

صعوبات تواجه المشاريع التجارية
وهنأ الدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة وصناعة بيت لحم الجامعة بافتتاح مركز يونس الاجتماعي للأعمال وأشار الى "ان دراسات البنك الدولي وضعت فلسطين في درجة 143 من 183 بالنسبة للصعوبات التي تواجه المشاريع التجارية في بدايتها وأن دراسة أخرى أجريت من قبل مركز "ماس" أشارت إلى أن فلسطين تأتي في مرتبة متأخرة جدا من ناحية ريادة الاعمال وأن هاتين المرتبتين يتطلب تحسينهما جهد كبير".

مهارات انتاجية
وعقب د. قطان على ذلك بقوله "إن الجامعة تعمل باستمرار على رفد الطلبة بمهارات تجعلهم من صانعي الوظائف وليسوا الباحثين عنها مضيفا أن هذا من أهم أهداف مركز يونس الاجتماعي للأعمال والذي سيساعد في رفد الخريجين بمهارات تجعلهم اشخاصا منتجين وقادرين على تقديم الخدمات لمجتمعهم".

طاولة مستديرة
ثم جرى نقاش مائدة مستديرة حول التوجهات الجديدة نحو التنمية المستدامة في فلسطين
وفي ختام اليوم تم تقديم قصص نجاح في مجال المشاريع التي قدمت خدمات للمجتمع.
(من نديم عبده)

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق