اغلاق

الشارقة للإعلام تعزز الوعي بالرضاعة الطبيعية لدى الأمهات الموظفات

نظمت حضانة مؤسسة الشارقة للإعلام "حضانتي"، وبالتعاون مع جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، ورشة توعوية، حول أهمية الرضاعة الطبيعية،


صور من الشبكة الوطنية للاتصال والعلاقات العامة –NNC

وأثرها على صحة الأم والطفل، استهدفت الأمهات من موظفات المؤسسة، ومشرفات ومربيات الحضانة، وذلك في إطار حرص المؤسسة على تعزيز الوعي المجتمعي بمختلف القضايا التي تهم الأسرة والطفل، وتوفير بيئة عمل صديقة للأم.
وجاءت الورشة انسجاماً مع رؤية إمارة الشارقة، في أن تكون حاضنة نموذجية للأجيال الجديدة، كما جسدت حرص مؤسسة الشارقة للإعلام على المساهمة في الحفاظ على المنجزات والمكتسبات التي حققتها الإمارة على صعيد رعاية الطفولة، ومن بينها حصدها لقب "إمارة صديقة للطفل" في العام 2015، الذي ركز بشكل أساسي على الرضاعة الطبيعية، وتوفير أماكن عامة، ومؤسسات عمل، وحضانات صديقة للأم والطفل .
وتناولت الورشة الأساليب الصحيحة التي يجب اتباعها في الرضاعة الطبيعية، وطرق التواصل العاطفي ما بين الأم وطفلها الرضيع، وضرورة موازنة الأم الموظفة ما بين عملها ومسؤوليتها تجاه طفلها. كما استعرضت الورشة قانون الموارد البشرية لحكومة الشارقة، الذي ينص على منح الموظفة إجازة وضع براتب إجمالي لمدة 90 يوماً، إلى جانب السماح لها يومياً ولمدة ستة أشهر من تاريخ عودتها للعمل مغادرة مقر العمل لمدة ساعتين يومياً لإرضاع وليدها، ولمدة ساعة واحدة في الأشهر الستة التي تليها.
وفي هذا الصدد قالت موزة الزعابي، مدير حضانة مؤسسة الشارقة للإعلام (حضانتي): " تحرص مؤسسة الشارقة للإعلام على توفير الدعم للأمهات المنتسبات إليها، بما يساعدهن في الموازنة بين المهام الوظيفية داخل المؤسسة، وبين أدوارهن المجتمعية في إعداد النشء وبناء أجيال المستقبل، انسجاماً مع رؤية دولة الإمارات وإمارة الشارقة التنموية، التي ترى في الإنسان والطفل بشكل خاص محوراً أساسياً للتطور والتقدم واستدامة التنمية".
وأضافت الزعابي: "أردنا من خلال هذهالورشة تعزيز الوعي لدى الأمهات الموظفات في مؤسسة الشارقة للإعلام والمشرفات والمربيات اللواتي يعملن داخل (حضانتي)، بأهمية الرضاعة الطبيعية، وفوائدها على المولود والأم، لا سيما في الجوانب العاطفية والصحية والذهنية، ونثمن تعاوننا مع جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية الذي أثمر عنه تنظيم هذه الورشة التي شهدت تفاعلاً وإقبالاً كبيرين من المشاركات".
يذكر أن (حضانتي) تأسست في مايو 2016، وتخضع لإشراف فريق تربوي متخصّص يتكوّن من مشرفات ومربيات مؤهلات، يقدّمن كل الدعم اللازم لرعاية الأطفال المسجلين لديها من أبناء وبنات الموظفات والموظفين العاملين في مؤسسة الشارقة للإعلام، كما تعمل على تهيئة الأطفال وإعدادهم لمرحلة ما بعد الروضة، وحصلت (حضانتي) في مايو 2017 وبعد مرور عام واحد على تأسيسها على اعتماد مكتب "الشارقة صديقة للطفل" كحضانة (صديقة للرضاعة الطبيعية)، وذلك بعد استيفائها لكافة شروط ومعايير الاعتماد.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق