اغلاق

أول قافلة تجارية إماراتية تدخل سوريا عن طريق معبر نصيب

استأنفت الإمارات التجارة البرية مع سوريا وذلك من خلال إرسالها أول قافلة تجارية إماراتية متوجهة نحو الأراضي السورية ومن ثم اللبنانية عن طريق معبر "نصيب".

 
معبر "نصيب" - تصوير : Jordan Pix/ Getty Images


وانطلقت قافلة من الشاحنات محملة بالسلع من ميناء جبل علي والمنطقة الحرة في دولة الإمارات مرورا بالسعودية والأردن إلى سوريا وصولا إلى لبنان، وذلك بالتعاون الوثيق بين الجهات الجمركية والعملاء من كل الأطراف، بحسبما نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية.
إلى ذلك، أفادت "البيان" بأن أول قافلة ضمت 3 شاحنات مسجلة في دبي، وانطلقت من "جافزا" محملة ببضائع جافة ومبردة تابعة لشركة "غرين سيدار"، شريك موانئ دبي العالمية في هذه العملية الإنسانية الدولية، والتي تقدم خدماتها اللوجستية من مقرها في "جافزا".
واستغرقت رحلة الشاحنات 6 أيام فقط، أي ربع المدة التي كانت تصل إلى 24 يوما، خلال ذروة الصراع السياسي الذي أغلق الحدود، وعند عودتها إلى دبي كانت الشاحنات محملة بالفواكه والخضراوات.
وأشارت الصحيفة الإماراتية إلى أن معبر نصيب - جابر الحدودي كان أحد أكثر نقاط التفتيش ازدحاما على الطريق الدولي بين دمشق وعمان، وهو أيضا المعبر الرئيس للصادرات السورية إلى الأردن ودول الخليج.
جدير بالذكر أن موانئ دبي تسعى إلى إنشاء ممر توريد بطول 2500 كيلومتر بين المنطقة الحرة في دبي ومعبر نصيب - جابر الحدودي وذلك لتسهيل حركة التجارة وتنشيطها على هذا المحور، كما ذكرت الصحيفة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق