اغلاق

كلبة تعطي درساً بالأمومة: تنبش الأرض بحثا عن صغيرها بعد دفنه!

تعد الرابطة بين الأم وطفلها، من أقوى المشاعر على وجه الأرض، سواء كانت بين البشر أو الحيوانات، وهو ما ظهر لـ"كلبة" من نوع "لابرادور"، وهي تحاول البحث عن صغيرها،


صورة للتوضيح فقط

الذي رأته يدفن بعد ولادته بأيام قليلة.
وتعيش الأم برفقة صاحبها "لي لونغوانغ"، في مدينة بمقاطعة "خنان" وسط الصين، الذي قال إن "ليتل سيفن"، ولد ضمن 7 من أشقائه، في 8 نوفمبر الماضي، وكانت حالته الصحية سيئة للغاية، ورغم محاولات إنقاذه، إلا أنه نفق في 12 نوفمبر، واضطر إلى دفنه بقطعة أرض خالية بالقرب من المنزل.

وأوضح "لي"، أنه في البداية كانت الأم هادئة، ومسحت جروها بحنان، قبل دفنه، إلا أنها حين رأته يختفي تحت التراب، انتابتها حالة عصبية حادة، وحاولت حفر الأرض للبحث عنه بغضب شديد.
وأضاف "لي"، الذي شعر بالحزن الشديد من هذا المنظر: "عندما شاهدت هذا الموقف، أدركت فجأة، الحزن الذي تختبره هذه الأم، لقد أدركت فجأة قوة حب الأم، بغض النظر عن النوع، لكنني في النهاية نجحت في تهدئتها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق