اغلاق

القائم بالأعمال السعودي في بانكوك يلتقي مسؤولا تايلانديا بشأن الفتاة رهف

يبحث القائم بالأعمال السعودي في بانكوك ، عبد الإله بن محمد الشعيبي ، مع مسؤول تايلاندي ، مصير الشابة السعودية رهف محمد القنون التي فرت إلى تايلاند هربا من ،
Loading the player...


عائلتها.
القائم بالأعمال السعودي في بانكوك عبد الإله بن محمد الشعيبي التقى رئيس مصلحة الهجرة التايلاندي سوراتشات هاكبارن لبحث مصير الشابة السعودية رهف محمد القنون التي فرت إلى تايلاند.
ووصلت رهف إلى مطار بانكوك في رحلة جوية قادمة من الكويت. وقالت إنها فرت من الكويت عندما كانت عائلتها تزور البلاد ، وإنها كانت تخطط للسفر من تايلاند إلى استراليا لطلب اللجوء.
وذكرت رهف أنها تخشى أن تتعرض للقتل إذا عادت إلى عائلتها وتحصنت داخل غرفة فندق في مطار بانكوك لتجنب ترحيلها. وهي تقيم حاليا في فندق بالعاصمة التايلاندية بينما تبحث المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة طلبها للحصول على صفة لاجئ قبل أن تتمكن من طلب اللجوء في دولة ثالثة.
وأوضحت رهف أن " سبب سعيها للجوء إلى استراليا هو التعنيف الجسدي والنفسي واللفظي والحبس في المنزل لمدة شهور وتهديد أهلها لها بقتلها أو فصلها عن الدراسة ".
ولفتت هذه القضية انتباه العالم من جديد إلى القواعد الاجتماعية الصارمة في السعودية ، ومن بينها ضرورة حصول المرأة على إذن من ولي أمرها للسفر. الأمر الذي تقول جماعات حقوقية إنه يمكن أن يجعل السيدات في مقام السجناء لدى عائلات مسيئة.

والد الشابة يرغب في لقاء ابنته
ومن ناحية أخرى، قال رئيس مصلحة الهجرة التايلاندية إن والد الشابة التي تبلغ من العمر ثمانية عشر عاما وصل إلى بانكوك ويرغب في لقاء ابنته.
لكنه قال إنه يتعين على والد رهف وشقيقها الانتظار لمعرفة إن كانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ستسمح لهما بلقائها أم لا.
وتأتي هذه القضية في وقت تواجه فيه الرياض تدقيقا مكثفا على نحو غير مألوف من حلفائها في الغرب بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول ، في أكتوبر تشرين الأول الماضي ، وكذلك التداعيات الإنسانية لحرب اليمن.
وانتشرت قضية رهف القنون على مواقع التواصل الاجتماعي وحظيت بدعم من أنحاء العالم وهو ما أقنع السلطات التايلاندية بالعدول عن ترحيلها إلى السعودية.


رهف في المطار - تصوير THAI IMMIGRATION BUREAU / AFP


STR - AFP


من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق