اغلاق

الفنانة هيفاء وهبي .. وسنة المصالحات !

الديفا هيفاء وهبي موجودة حالياً في بيروت هذه الأيام بعد فترة طويلة من السفر وإقامتها ما بين القاهرة وباريس وإحيائها حفل رأس السنة في العاصمة التونسية.


بلطف عن فيسبوك الفنانة هيفاء وهبي

قبل أيام، أطلّت الأخت غير الشقيقة لهيفاء وهبي رولا يموت في برنامج طوني خليفة، وطلبت المصالحة مع شقيقتها على الهواء مباشرة، وعلمت مصادر أن محامي هيفاء وهبي الأستاذ أشرف الموسوي، الذي كان ضيفاً ضمن الحلقة ذاتها وهو الموكّل عن هيفاء في دعاوى ضد أختها رولا، تفادى الحديث مع رولا في الكواليس، لكنه وبناء على أمنيات من القائمين على البرنامج، أكّد أنه سيخبر هيفاء في ما طرحته رولا يموت من طيّ صفحة الخلافات وسحب الدعاوى التي لا يزال بعضها عالقاً أمام المحاكم في بيروت، وترك القضية كاملة مرهونة بردّ وهبي وهي الوحيدة التي تقرر في مثل هذا الملف، وما إن كانت ستتلقى الكرة من أختها بقلب رحب أم ترفض المبادرة.
في السياق، أقامت السيدة غادة الخياط حفل عيد ميلادها في بيروت، والمعروف أن السيدة خياط ترتبط بصداقات مع أهل الفن في لبنان والعالم العربي، ودعت إلى الحفل النجمة هيفاء وهبي التي قبلت الدعوة إلى العشاء وصودف أثناء ذلك حضور النجمة لطيفة التونسية والفنانة الجزائرية فلة.
هيفاء التي ألقت التحية على لطيفة على الرغم من الخلاف القديم بين النجمتين، يبدو أنها سامحت لطيفة وبدت ودودة تجاهها، فيما كان جيداً اللقاء بين لطيفة وفلة الجزائرية المتخاصمتين بناءً على قضية فلة الشهيرة في القاهرة قبل عقدين حيث اتهمت فيها فلة زميلتها التونسية بأن كان لها اليد في تلفيق هذه القضية، ولا تزال فلة حتى اليوم ممنوعة من دخول مصر بسبب الحق العام للقضية.

ولم يذلّل الوقت أو مرور الزمن حكم القاضي بمنع فلة من دخول القاهرة، وكانت آخر محاولة لها عام 2011 عندما دُعيت إلى إحياء حفل في دار الأوبرا المصرية، لكنه جرى ترحيلها من ميناء القاهرة الجوي بسبب قرار المنع المتعلق بالقضية نفسها.

هل تكون سنة هيفاء وهبي سنة مصالحات بينها وبين عائلتها أولاً، وبين بعض الفنانين المتخاصمين؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق