اغلاق

مجلس عرعرة عارة يعرض مشروع التخطيط التفصيلي السريع

زف المحامي مضر يونس رئيس مجلس محلي عرعرة-عارة بشرى الإعلان عن بدء المراحل المتقدمة لمشروع التخطيط التفصيلي السريع، والذي يشمل 2000 دونم
Loading the player...

يشمل منطقة صناعية وتجارية وبيوتا سكنية للازواج الشابة، علما ان هذا المشروع التخطيطي الأول والفريد من نوعه في الوسط العربي ليكون نموذجا لتنفيذه في عدة بلدان عربية من قبل الوزارات الحكومية المسؤولة .
ومن اجل اطلاع الجمهور على هذا المشروع بادر مجلس محلي عرعرة – عارة لعقد لقاء عام شارك فيه العديد من المختصين والمستشارين والمسؤولين ، الذين قاموا بعرض هذا المشروع امام الجمهور .
ويأتي هذا المشروع من قبل الجهات الرسمية الحكومية من اجل تحسين وتطوير قضايا الأرض والمسكن والتخطيط  في البلدات العربية.  
المحامي مضر يونس رئيس مجلس محلي عرعرة – عارة اعرب عن سعادته عن هذا التقدم في المخطط الأول والفريد من نوعه في الوسط العربي، شاكرا كل من عمل وساهم في إنجاح هذا المشروع والذي سيعود بالفائدة على السكان .
وقال المحامي مضر يونس في معرض حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نتحدث عن التخطيط السريع وتخطيط البناء المفضل، الفكرة كانت ان نقدم الخارطة خلال سنة والتي قدمت للجنة الموجودة في القدس ولا حاجة ان تكون ضمن مسؤوليات اللجنة اللوائية ، حيث ان هذه اللجنة تستطيع ان تتخطى كل الصعوبات وقراراتها تتخطى كل الخرائط الموجودة , ان كانت تفصيلية وان كانت لوائية , وكان نصيبنا في بلدة عرعرة ان نكون ضمن هذا المشروع واختاروا عرعرة ان تكون نموذجية لهذا المشروع الذي عملنا وسنعمل لإنجاحه لما في خير ومصلحة لتطور بلدتنا عرعرة وعارة ، أما نموذج بلدة عرعرة فكان اختيار منطقة صناعية , وبيوت غير مرخصة وأيضا أراضي دولة والتي ضمن المخطط تتحول الى مناطق لوحدات سكن للازواج الشابة".
وأضاف المحامي مضر يونس بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في بداية المشروع كان الحديث عن 1200 دونم والله وفقنا ووسعنا المخطط الى اكثر من 2000 دونم , شرطهم الأساسي كان ان لا تكون عملية بناء في هذه الفترة وفي المقابل ان يكون تخطيطا سليما , والحمد لله الأهالي لبت الدعوة ، لم يكن هناك بناء بتاتا وبالتالي التخطيط تم ونحن اليوم بصدد اشراك الجمهور بما فعلنا والى اين وصلنا , المرحلة القادمة ستكون جلسات مهنية مع الجمهور ومجموعات تملك هذه الأراضي لنطلع الجميع على المخطط بشكل مفصل حتى نأخذ منهم كل التفاصيل لانهاء أمور الإيداع الذي من المتوقع ان يكون بعد شهرين خلال شهر 3-2019 ، حيث نتحدث اذا لم يكن اعتراضات من قبل الأهالي ستكون عملية ترخيص بيوت الأهالي وحل جميع مشاكلها في فترة قصيرة والتي من المتوقع ان لا تتعدى العام ونصف".
من جانبه قال السيد احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة :" هدف الاجتماع اشراك المواطنين في قريتي عارة وعرعرة بكل ما يتعلق بالتخطيط والتنظيم ضمن ما يسمى التخطيط التفصيلي السريع ، من اجل طرح اقتراحاتهم وتصوراتهم للوصول الى تخطيط علمي وحضاري يلبي احتياجات المواطنين وتطلعاتهم . وان فكرة اشراك الجمهور انما هي فكرة حديثة في البلاد بشكل عام وجديدة في الوسط العربي بصفة خاصة" .
وأضاف ملحم متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" للموضوعية اقول ان طاقم المخططين وبحضور مهندس المجلس ومهندسة لجنة التنظيم ، واكبوا مراحل التخطيط هذه للمخطط المذكور الذي تزيد مساحته عن 2000 دونم منها ما يقارب ال 800 دونم على اراضي دولة من اجل وضع حلول لمن لا يمتلك قسيمة بناء ولا يمتلك ارضا في بلده . برأيي ان هذا المخطط من المخططات الايجابية فعلا كونه يستطيع ان ينتهي خلال سنة بالكثير وتمكين المواطنين من بناء بيوتهم في منطقة منظمة كما ينبغي وواجبنا  دفع هذا المخطط الى الامام هذا من جهة. من الجهة الاخرى ، فان المخطط لا يضمن للمواطنين الذين لا يملكون الارض اصلا ، لا يضمن لهم الحق على قسائم البناء الواقعة ضمن اراضي الدولة ،(وهنا فأني طالبت وسأطالب بان تخصص تلك  القسائم لمواطني البلد وفقط للمواطنين ). والا فان المخطط لن يفي بالغرض الاساسي من حيث المبدأ".
واردف ملحم بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"كما طالبت سابقا بتخفيض نسبة المصادرة 25% بدلا من 40% . وفعلا وبعد متابعة حثيثة من المجلس المحلي ومهندسة اللجنة انخفضت النسبة الى 32% . وهذا جيد،  لكن يجب اعادة المحاولة لنصل الى 30% فقط. هناك ملاحظات وهنالك تحفظات من قبل مالكي الارض وهذا امر طبيعي وهذا هو الهدف من المشاركة اصلا وكلي امل ان يؤخذ في آرائهم واجراء التعديلات كما ينبغي ".
واختتم احمل ملحم بالقول متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "اجمل واقول ان المخطط ضروري للغاية ولا يمكن التقدم بدون مثل هذه المخططات علما ان بلدنا بحاجة ماسة للعديد من مثل هذا المخطط  لا سيما
 وان هناك ما يزيد عن 3600 بيت ومصلحة بدون ترخيص وبلا بنية تحتية ومن دون ربطها بشبكة  الكهرباء".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

\

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق