اغلاق

المطران عطا الله حنا :‘ ستبقى اسوار القدس في مكانها‘

دعا رئيس ومؤسس "صندوق ارض اسرائيل" ارييه كينج الى "هدم اجزاء من سور القدس، باعتبار ان هذا السور يشكل خطرا ثقافيا واجتماعيا وبيئيا على المدينة المقدسة" .

 
المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

وقال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس "بأن هذه التصريحات لم تفاجئنا وهي تضاف الى سلسلة تصريحات عنصرية تخرج عن سياسيين اسرائيليين يتبارون ويتسابقون فيما بينهم في التعبير عن حقدهم وكراهيتهم لشعبنا الفلسطيني وتمنياتهم ورغبتهم في ان تُطمس معالم القدس والتي هي جزء من تاريخها وتراثها واصالتها " .
واضاف المطران :" لا يجوز ان يمر هذا التصريح العنصري مر الكرام ولا يجوز الصمت امام هذه العنصرية الغير مسبوقة التي باتت ظاهرة يومية نسمع بها ونقرأها عبر وسائل الاعلام المختلفة . ونقول لهذا الصهيوني الحاقد ولزملائه بأن اسوار القدس ستبقى شامخة كما هي كنائسها ومساجدها وعنصريتكم لن تزيدنا الا صمودا وثباتا وتشبثا بمدينة القدس العاصمة الروحية والوطنية لشعبنا الفلسطيني . لقد مر مستعمرون كثيرون على القدس وبقيت القدس صامدة في وجه المستعمرين المحتلين وهكذا ستبقى رغما عن كل هذه التصريحات العنصرية" .
واردف " ان هذه التصريحات التي اطلقها كينج هي دليل على ثقافة الحقد والكراهية المسيطرة في المجتمع الاسرائيلي واعتقد بأن هذا المتطرف كما وزملاءه ايضا انما يتمنون ليس فقط ان تزول اسوار القدس بل ان تزول كنائسها ومساجدها وان يختفي الحضور العربي الفلسطيني المسيحي الاسلامي فيها .
هذه تصريحات ان دلت على شيء فهي تدل على الوجه الحقيقي للاحتلال الذي هدفه الاساسي هو تهميش وجودنا وطمس معالم المدينة المقدسة وتزوير تاريخها والنيل من مكانتها وتحويلنا كفلسطينيين الى ضيوف والى اقلية في عاصمتنا .
ان هذه التصريحات العنصرية التي تضاف الى سلسلة تصريحات عنصرية اخرى نسمعها بين الفينة والاخرى يجب ان تجعلنا كفلسطينيين اكثر وعيا وحكمة ولحمة وتعاضدا واستقامة وصدقا وانتماء حقيقيا لهذه الارض المقدسة .
ان العنصرية لا يمكن ان تواجه الا بالثبات والصمود والوعي والاستقامة والصدق والتحلي بالقيم الانسانية والاخلاقية والوطنية النبيلة . نحن باقون في القدس وستبقى اسوارها وكنائسها ومساجدها كما ان اجراس كنائسنا وتكبيرات مساجدنا ستبقى تصدح في سماء مدينتنا المقدسة رغما عن اولئك المعتدين العنصريين الحاقدين الذين يتمنون ان نختفي وان نحزم امتعتنا وان نغادر ارضنا المقدسة" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق