اغلاق

نتنياهو يستقبل وزير الدفاع النيوزيلندي

استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو امس، وزير الدفاع النيوزيلندي رون مارك في مقر رئاسة الوزراء في القدس. وقال: "لدينا علاقات ودية طيبة مع نيوزيلندا
Loading the player...

ونريد أن نعمقها في جميع المجالات, في الاقتصاد وفي الأمن وفي الدبلوماسية".
وقال وزير الدفاع النيوزيلندي: "كنت هنا إبان خدمتي العسكرية عام 1982 ويسرني العودة إلى هنا. أفهم مستوى التشاؤم الذي ساد هنا أيام ميناحين بغين وجيمي كارتر وأنور السادات وانظر أين نتواجد اليوم 37 عاما بعد ذلك".
ورد رئيس الوزراء نتنياهو قائلا: "الرئيس المصري السيسي قال إن العلاقات الإسرائيلية المصرية أقوى اليوم من أي وقت مضى. حضرتك تعلم أن اليوم يصادف اليوم الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست ومن المهم أن نفهم مكانة الشعب اليهودي. إبان الهولوكوست كنّا عزلا تماما ولم نكن قادرين إطلاقا على الدفاع عن أنفسنا بينما اليوم لدينا دولة متطورة وقوية تبني مستقبلنا وتصون أمننا.
الهجمات الرئيسية التي تشن اليوم على الشعب اليهودي هي هجمات على الدولة اليهودية والمحاولة لنزع الشرعية عن أحقية الشعب اليهودي بدولة خاصة به. هذا يسمى معاداة الصهيونية وهذا هو الشكل الجديد لمعاداة السامية. نطلب ليس من جميع أصدقائنا فحسب بل ايضا من كل دولة محترمة  أن تشمل معاداة الصهيونية في تصنيف معاداة السامية وأطلب ذلك منكم أيضا".
وقال وزير الدفاع النيوزيلندي: "يمكن الفهم من التزامنا الذي بدأ عام 1954 حين أخذت نيوزيلندا دورا هنا وساهمت في تعزيز الأمن والاستقرار من خلال الأمم المتحدة وأيضا في عام 1982 في قوة المراقبين متعددة الأطراف أننا لا زلنا هنا وسنبقى هنا طالما أردتم ذلك".



تصوير مكتب الصحافة الحكومي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق