اغلاق

رئيس المجلس المحلي السابق لكفر مندا يوجه نداءً لإنهاء حالة الصدام في البلدة

وجه رئيس المجلس المحلي في كفر مندا السابق محمد زيدان نداءً إلى أهالي بلدته بأن يتوفر لديهم النوايا الصادقة من أجل الوصول إلى حل جذري للأحداث المؤسفة التي وقعت في البلدة مؤخراً.


رئيس المجلس المحلي في كفر مندا السابق محمد زيدان

وقال زيدان خلال حديثه لقناة هلا من مجموعة صحيفة بانوراما: " ما يحدث في البلدة أمر مؤسف وغير مقبول، وموجة العنف في كفر مندا جزء من العنف الذي يعاني منه الوسط العربي ."
وتابع زيدان: " كل ما يحدث شجار بين شخصين يتحول الأمر بسرعة إلى شجار كبير يتدخل فيه المئات من الشبان في القرية."
وأكد، أنه لا يمكن القبول بأن تتحول كفر مندا إلى هذه الظاهرة التي تسيء لأهلها، حيث يعتبر ما يجري شاذ ولا يمكن أن يستمر.
وأوضح زيدان، أن الأحداث التي وقع في البلدة سببها الانتخابات وما رافقها، وما بقي عالقاً حتى اللحظة من قضايا في المحاكم.
وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة للسلم الأهلي والتي انبثقت بتوجيه من لجنة المتابعة العليا، حيث تحاول حصر الخلاف قد المستطاع، منوهاً إلى أن كافة الأطراف معنية ببسط الهدوء في كفر مندا.
وأردف: " هناك جهود مباركة من الوجهاء في المنطقة ومن لجنة المتابعة، ومن شخصيات لها باع طويل في عملية الإصلاح، لكن لا يمكن لأي جاهة أن توفر الأمن إلا اذا كان رغبة حقيقة في ذلك ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق