اغلاق

النائب الخرومي : ‘أرئيل وزمرته العنصرية الى زوال وأهل النقب سيبقون‘

عقب النائب سعيد الخرومي، على تقرير عبري، بشأن مخطط لترحيل عشرات آلاف السكان من سكان القرى غير المعترف بها في النقب. وقال الخرومي انه من خلال

 
النائب سعيد الخرومي - صور من مكتب النائب سعيد الخرومي


 معاينة بسيطة للتقرير (الذي نشر في يسرائيل هيوم)  " نستطيع القول بأنه يندرج ضمن الحملة الإنتخابية والدعاية العنصرية لحزب " الإتحاد القومي " المتطرف الذي يحاول التغطية على إخفاقه في ترحيل وإقتلاع القرى العربية في النقب رغم هدم آلآف البيوت كل عام ، وآخرها 2775 بيتاً في عام 2018 .
وكلنا أمل أن  لا يتم التماهي مع الدعاية الإنتخابية للعنصري أرئيل وحزبه ، الذي يسعى جاهداً لدخول الكنيست القادمة رغم وضعه الإنتخابي السيء.
المخططات والمشاريع التي ذكرها التقرير والتي يحاول أرئيل نسبها لمشروعه الإقتلاعي  واستغلالها لترحيل الناس ، كل هذه المخططات معروفه ويتم التعامل والتصدي لها بمستويات مختلفة من قبل المؤسسات الوطنية الفاعلة كلجنة التوجية لعرب النقب والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها وجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني واللجان المحلية  .
ولكن المهم في الأمر أن يتفاعل الناس المتضررين من كل منطقة ويتم التكاتف والنضال بشكل موحد  على جميع المستويات ، جماهيرياً وإعلامياً ، وقانونياً مهنياً .
وعلى سبيل المثال لا الحصر ، أحد المخططات التي ذكرها التقرير هو مخطط منجم الفوسفات " שדה בריר״ الذي يستهدف أراضي قرية الفرعة . هذا المخطط بدأ قبل سنوات طويله والنضال العربي اليهودي المشترك  ضده بدأ منذ فتره طويله . ونظمت العديد من النشاطات الشعبية المناهضة له وتم التوجه للمحكمة العليا من قبل بلدية عراد ومجلس كسيفة وأهالي الفرعة والمجلس الإقليمي وجهات أخرى .
باقي المخططات تم رصدها والعمل جاري ميدانياً لجمع كلمة الناس والتصدي لها ، كمخطط شارع 6 والمصانع العسكرية وخط الضغط العالي لشركة الكهرباء . ومن الجدير بالذكر ، أن معظم المشاريع المذكوره ،  تمريرها يستهدف عدد قليل من البيوت والمنازل العربية ولكن سلطة توطين البدو ( دائرة الأراضي ) وبتوجيه من العنصري أرئيل تحاول إستغلال الظرف لترحيل عشرات الآلآف من الناس وطردهم من أرضهم . وما ورد في التقرير هو أكبر دليل .
أخيراً ، نذكر أهلنا وأبناء شعبنا أن معركة البقاء والصمود والتحدي مستمرة قبل الإنتخابات والدعايات العنصرية وبعدها . والوحدة والتكاتف والنضال مستمر على كافة  المستويات . سيبقى النقب وأهله ويرحل أرئيل وكل عنصري حاقد". الى هنا البيان الصادر عن مكتب النائب سعيد الخرومي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق