اغلاق

الصيدلانية وفاء سويد مندو من بيت جن : ‘ هكذا تتخطّون شهر شباط دون أن تمرضوا ‘

قيل عن شهر شباط " شباط اللباط ما على كلامه رباط " ، وذلك لأنه مليء بالتقلبات بالنسبة لحالة الطقس ، وهذا الأمر يؤثر كثيرا على الناس اللذين يتعرضون للمرض بسبب ،


الصيدلانيّة وفاء سويد مندو - صورة وصلتنا منها

تغيرات الطقس ، فهل هناك حل يمكن من خلاله تخفيف التعرض للمرض الناتج عن تقلبات الطقس ؟ هذا السؤال وجهه عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما للصيدلانية وفاء سويد مندو ، من بيت جن وسألها كيف من الممكن ان نتخطى هذا الشهر مع اقل تعرض للمرض ..بماذا تنصح ، وهل هناك دواء واقي الذي يمكن ان  نستعمله خلال هذه الفترة ؟ فأجابت وفاء : "  كما قلت نحن بفتره ما قبل بداية فصل الربيع.. فترة يميزها تقلبات سريعه ومتطرفة بأحوال الطقس ودرجات الحرارة .. بالأضافة لتواجدنا لساعات طويلة بأماكن مغلقة ومكتظة في كثير من الاحيان..
الامر الذي يجعلنا اكثر عرضة للأمراض الطفيفة والصعبة احيانا بسبب الميكروبات كالفيروسات والجراثيم او العدوى من الاخرين ...

اتّباع سبل الوقاية
قبل التطرق لشهر فبراير تحديدا ..انا شخصياً اؤمن بإتباع سُبل الوقاية الصحية وبمفعولها الطويل الأمد ومن اهمها اتباع نمط حياة صحي متواصل بغض النظر عن الفترة الزمنية التي نتواجد بها.
التحقيق والوصول لهذا النمط هو مسؤولية تقع على عاتق كل رب او ربة منزل .. وكل انسان يشعر بواجب اتجاه نفسه اولاً واتجاه من يهمه امرهم .
ومن أهم أُسسه:
- الإمتناع عن السكريات او التخفيف للحد الادنى ، من المعروف ان السكر يُضعف جهاز المناعه بطريقه رهيبة ، مفضل استبدال المشروبات المحلاة بعصائر حمضيات طبيعية الغنية بفيتامين سي ، واستبدال السكر الابيض ببديل طبيعي كمستخلص نبتة الستيفيا مثلا..
- الاكثار من شرب الماء ، صيفا وشتاءا.
- محاولة الحفاظ على درجة حراره ثابتة للجسم، خاصة عند الانتقال من مكان بارد لدافئ او العكس.

التطعيم ضد الانفلونزا
طريقة وقائية ناجعة ، هي التطعيم ضد الانفلونزا مع بداية كل فصل الشتاء، هدف التطعيم هو تكوين مناعة من المرض للشخص نفسه ولمن حوله ايضا، التطعيم يُعطى من جيل 6 أشهر وما فوق، يُوصى التطعيم لكل السكان وخاصه للأشخاص الذين قد يعانون من مضاعفات الإنفلونزا: مرضى بأمراض مزمنة ومرضى مع ضرر في جهاز المناعة، نساء حوامل وأطفال رضع وأطفال بأعمار نصف عام حتى خمس سنوات.  
وأضافت وفاء :" لا شك ان للمكملات الغذائيه دور كبير وفعال في تقوية جهاز المناعة ومنع حالات مرضية كثيرة ، خاصة في حالات عدم التغذيه السليمة والكاملة.. هناك الفيتامين سي ، الزنك، بروبيوتيكا، والكثير من المكملات الممتزجة بهدف تقوية محاربة الجسم للملوثات..
في هذه الفتره .. شريحة عظمى من جميع الاجيال تعاني من نقص فيتامين دي نتيجة قلة التعرض لاشعة الشمس .. تناول المكملات للحد من هذا النقص ، كسائل او حبوب له تأثير ايجابي وحيوي جدا لأجسامنا بما فيها جهاز المناعة .
بالإضافة لنواقص اخرى المنتشره بحدة كنقص فيتامين b12 وحديد ومغنيسيوم ، والتي يُمنع الاستهزاء بها " .
وأنهت الصيدلانية وفاء سويد مندو حديثها بالقول :" من المهم دائماً استشارة الطبيب والقيام بالفحوصات اللازمه لاكتشاف هذه النواقص ، واستشارة الصيدلي بكل ما يتعلق بالمكملات الغذائيه خاصة لمن يعاني من امراض مزمنة ويتناول ادوية شهريه...
  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق