اغلاق

الخنازير البرية الضالة.. مشكلة هونج كونج في عام الخنزير

تعاني هونج كونج من انتشار الخنازير البرية التي تضل طريقها على نحو متزايد وتصل إلى المناطق الحضرية، مما سبب معاناة للمدينة التي تعد إحدى
Loading the player...

أكثر مدن العالم ازدحاما بالسكان.
والبعض يتفاءل بحسن الطالع عند رؤية الخنازير خاصة في عام الخنزير وهو العام القمري الجديد لكن آخرين يرون أن تقارير هجمات الخنازير البرية تظهر أن الثدييات الكبيرة صارت تمثل خطرا.
ولا تشتهر هونج كونج كثيرا بالتنوع الحيوي لكن 40 بالمئة من مساحتها عبارة عن متنزهات ومحميات تضم حيوانات كالخنزير والأيل والقنفذ وغيرها وأكثر من 530 نوعا من أنواع الطيور بعضها معرض للانقراض بشدة.
لكن العمران المستمر في المدينة يجعل جحافل الخنازير البرية أقرب إلى مشارف المدينة. وأفادت تقارير بأن خنازير اندفعت صوب محبي التجول وهاجمت مكبات قمامة وأماكن تخييم بل ودخلت مركزا للتسوق ومدرج طائرات في مطار.
وعن هذه الخنازير، قال روني وونغ، وهو عضو في جماعة تعنى بحماية الخنازير البرية: "لم يعد معظم خنازير هونج كونج البرية يخاف من البشر والسبب في هذا هو إطعامها مما يجعلها تفقد غريزتها الطبيعية وتعتمد على البشر. لماذا يعد هذا الأمر سيئا؟ لأنه يجعلها تقترب من الأماكن الحضرية وربما تصدمها السيارات أو تسقط في المصارف أو يتم اصطيادها أو تقتل بالرصاص".
وأثار استئناس البشر للخنازير مخاوف تتعلق بالسلامة. وزادت الشكاوى من الخنازير البرية أكثر من الضعف منذ عام 2013 وتم تسجيل أكثر من 700 واقعة عام 2017 وتضمن بعضها هجمات على البشر.



صورة من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق