اغلاق

كثرة استخدام الآباء للهاتف الذكي يتسبب بإحباط الأطفال

يقضي الكثير من الآباء وقتاً كبيراً في استخدام الهاتف الذكي والذي قد يستغرق أغلب الوقت تقريباً، الأمر الذي يجعلهم ينسون الوقت الذي يجب قضاؤه مع أبنائهم.


صورة للتوضيح فقط - تصوير PeopleImages iStock

وفي هذا الصدد فقد كشفت نتائج دراسة علمية حديثة أجراها باحثون في جامعة ولاية إيلنوي الأمريكية أن الأطفال الصغار الذين يقطع والداهم الوقت العائلي للتحدث في هواتفهم الذكية يكونون أكثر عرضة لسوء التصرف، مثل «الأنين، والضرب، والنوبات».

ووفقاً لموقع طبي أمريكي، لتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بالبحث نحو خمس سنوات عن تدخل التكنولوجيا وجها لوجه في التفاعلات والعلاقات.

ووجد الباحثون، أن معظم الآباء يحبون حقاً أطفالهم، ولكن من الصعب على الطفل أن يشعر بهذا الحب إذا كنت تحدق في هاتفك المحمول.
وأشار الباحثون، إلى أن هناك تأثيراً ضاراً للتكنولوجيا على روتين الأطفال، حيث إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و18 عاماً يقضون حوالي 7.5 ساعة يومياً في استخدام الشاشة، سواءً «التليفزيون، الكمبيوتر، الهاتف المحمول أو جهاز آخر للترفيه».

وأضاف الباحثون، أن انشغال الآباء في فحص هواتفهم المحمولة يعرض أطفالهم للإصابة بالإحباط، وزيادة نوبات الغضب وعدم الارتياح وفرط النشاط خلال الشهرين السابقين.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق