اغلاق

الالاف يتظاهرون في الجزائر ضد بقاء بوتفليقة في السلطة

تجمّع آلاف المحتجين وسط العاصمة الجزائرية اليوم الجمعة للأسبوع الرابع على التوالي استعدادا لتظاهرة ضخمة ضد بقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في السلطة .

 


تصوير - RYAD KRAMDI / AFP

وتداعى الجزائريون الى التظاهر بكثافة في تحرك قد يشكل اختبارا لاستمرار التعبئة ولتعاطي السلطات معها بعد إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدوله عن الترشح لولاية رئاسية خامسة، وإرجاء الانتخابات في الوقت نفسه، ما اعتبر تمديدا للولاية الرابعة، التي يفترض أن تنهي في 28 أبريل.
وبدأ المتظاهرون بالتوافد على ساحة البريد المركزي بالعاصمة الجزائرية حتى قبل صلاة الجمعة وسط إجراءات أمنية مكثفة.
وحسب تقارير إعلامية، فإن قوات الدرك الوطني الجزائري منعت حافلات لمتظاهرين وافدين من محافظة تيزي وزو من دخول العاصمة للالتحاق بالمظاهرات في وسط المدينة، في حين يستمر وصول التعزيزات الأمنية إلى قلب العاصمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق