اغلاق

خصم للنساء فقط في برلين لتسليط الضوء على فجوة الأجور بين الجنسين

لمواجهة التمييز الذي تعاني منه النساء فيما يتعلق بالأجور، نظمت برلين، مؤخرا، يوم الأجر المتساوي بعروض خصم نسبته 21 بالمئة للنساء على خدمات مختلفة،
Loading the player...

والنسبة هي الفارق بين أجور الرجال والنساء في ألمانيا.
في أحد المتاجر لبيع فساتين الزفاف في وسط برلين، قالت ماريا ريل التي كانت تجرب عدة فساتين استعدادا لزفافها إنها تدعم مبادرة واحد وعشرين بالمئة ليس لاستفادتها من عرض الخصم فحسب بل أيضا لأنه لا يجب أن يستمر هذا التمييز الذي وصفته بالفضيحة في العصر الحالي.
والحصول على أجر أقل بنسبة 21 بالمئة يعني أن على المرأة أن تعمل 442 يوما لتحصل على ما يحصل عليه الرجل في 365 يوما. وبحساب الفارق وهو 77 يوما فإن المرأة تعمل مجانا حتى 18 مارس آذار من كل عام.
وتضامنا مع المبادرة، خصصت هيئة النقل في برلين تذكرة للنساء فقط بقيمة 5.5 يورو بدلا من 7 يورو للتنقل لأي مكان طوال اليوم.
والحدث هدفه تسليط الضوء على واحد من أعلى الفجوات بين أجور الرجال والنساء في أوروبا. وبحسب هيئة النقل في برلين فإنه الثاني بعد إستونيا.
وتقول هيئة النقل إنها تعمل على زيادة نسبة العاملين لديها من الإناث من 20 إلى 27 بالمئة مضيفة أنها طبقت بالفعل مبدأ المساواة في الأجور بين الجنسين في جميع الوظائف.


صورة من الفيديو



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق