اغلاق

ما يجب أن تعرفيه عن إغماء الطفل

تعرّض الطفل للإغماء، ليس بالضرورة أن يكون أمراً خطيراً، ولكن على الأمهات أن يتعرّفن إلى الأعراض المصاحبة، والإجراءات الطبية


الصورة للتوضيح فقط
bernie_photo-iStock



اللازمة، من أجل الحفاظ على سلامة الطفل، وهو ما ورد في تقرير طبي ألماني نُشر في مجلة "إلتيرن".
التقرير أشار إلى أن وراء تعرض الطفل للإغماء أسباباً بسيطة، وأخرى خطيرة. وتتمثل الأسباب البسيطة في الوقوف لفترة طويلة، الجفاف، قلة النوم، ونوبات الغضب.
أما الأسباب الخطيرة فهي: أمراض القلب، وأمراض الأعصاب مثل الصرع. كما أشار التقرير الطبي إلى الأعراض التي تسبق الإغماء، وهي: الدوار، الشعور بالتعب الشديد، والشعور بالتخدّر في أجزاء الجسم. أما عن الأعراض المصاحبة للإغماء، والتي تُعد مؤشّراً خطراً يستدعي الاتصال بالإسعاف، فهي: ضيق التنفس، التشنجات، عدم انتظام ضربات القلب، أو استمرار الإغماء لأكثر من دقيقتين. ويوصي الأطباء بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة حتى وصول الإسعاف، وهي: استلقاء الطفل على جانبه، تخفيف الملابس خاصة الضيّقة، وتجنب إعطاء الطفل أي أدوية أو مشروبات. وبالطبع يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب وراء تعرّض الطفل للإغماء، خاصة عند تكرار الأمر
.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق