اغلاق

مسيرة حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء جديد على مغادرة الاتحاد الأوروبي

شارك مئات الآلاف من البريطانيين المعارضين لانسحاب بلادهم من الاتحاد الأوروبي في مسيرة بوسط لندن يوم السبت للمطالبة باستفتاء جديد على الانفصال في أزمة
Loading the player...

متصاعدة باتت تهدد بقاء رئيسة الوزراء تيريزا ماي في السلطة.
وانطلق المحتجون في وسط لندن ورفع البعض منهم لافتات من قبيل "أفضل اتفاق هو عدم الخروج" و"نحن نطالب بتصويت للشعب" في تجمع وصفه منظموه بأنه قد يكون أكبر احتجاج ضد الانفصال حتى اليوم.
وبعد ثلاث سنوات من الجدل الشديد لا يزال الغموض يكتنف كيفية الخروج من التكتل وتوقيته أو إن كان ذلك سيتم في الأصل، مع محاولة ماي التوصل لسبيل للخروج من أصعب أزمة سياسية في البلاد منذ نحو 30 عاما.
وألمحت ماي يوم الجمعة إلى أنها قد لا تعيد طرح اتفاق توصلت إليه للانسحاب من الاتحاد الأوروبي على البرلمان للتصويت للمرة الثالثة الأسبوع القادم إذا لم يكن هناك تأييد كاف لإقراره. وذكرت صحيفتا التايمز والديلي تلجراف أن الضغوط تتزايد عليها للاستقالة.
هاوارد بيرجيس، وهو بريطاني متقاعد في التاسعة والستين، قال إن البلاد أصبحت في حالة من الفوضى بسبب عجز الحكومة : "لم يكن ينبغي أن يقام الاستفتاء بالأساس في عام 2016. كان اقتراحا سخيفا عرض على الشعب البريطاني نشعر إزاءه بالأسف منذ ذلك الحين. وجئنا جميعا إلى هنا اليوم لأن هناك شعورا سائدا في البلاد بأن الأمر كله كان خطئا وبأننا في حاجة لوضع حد له."
وفي ظل الانقسام بين الشعب وبين السياسيين فإن أغلبية البريطانيين يرون قرار الخروج من الاتحاد أهم قرار استراتيجي تواجهه المملكة المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية.
ورغم عدم ورود تقديرات رسمية بشأن عدد المشاركين إلا أن المنظمين قالوا إن مئات الآلاف من المتظاهرين تجمعوا قبل انطلاق المسيرة.


Niklas HALLE'N / AFP



Niklas HALLE'N / AFP


Isabel INFANTES / AFP


Niklas HALLE'N / AFP



Isabel INFANTES / AFP



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق