اغلاق

المشي ساعة يوميا يقلل احتمال الإصابة بسرطان الثدي

اقترحت دراسة حديثة ان ممارسة السيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث لرياضة المشي لمدة ساعة واحدة يوميا على الأقل يقلل من احتمال الاصابة بسرطان الثدي بشكل واضح،


صورة للتوضيح فقط، تصوير: bfk92-iStock

حيث أشارت الدراسة الى تتبعها لـ 73000 سيدة لمدة 17 عاما، وأكدت على أن المشي لسبعة ساعات اسبوعيا يقلل احتمال الاصابة بسرطان الثدي.

وطلب الباحثون من السيدات المشاركات بالدراسة استكمال استبيان حول صحتهن العامة والوقت الذي يستغرقنه في ممارسة النشاطات كالمشي والسباحة والتمارين الهوائية، اضافة الى الوقت الذي يستغرقنه في مشاهدة التلفاز او القراءة.
واظهرت الدراسة ان 47% من السيدات اعتمدن المشي كنشاط ترفيهي وحيد يُمارسنه، كما اشارت الى ان السيدات اللواتي يمشين لمدة سبعة ساعات اسبوعيا لديهن احتمال اصابة اقل بنسبة 14% بسرطان الثدي مقارنة بالسيدات اللواتي يمشين اقل من ثلاثة ساعات اسبوعيا.

وذكر الباحثون ان هذه الدراسة اضافت دليلا جديدا على ان نمط الحياة قد يلعب دورا في التأثير على احتمال الاصابة بسرطان الثدي، وان اجراء تغيرات صغيرة في النشاطات اليومية قد تحدث فرقا في تقليل حالات الاصابة بسرطان الثدي.

لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق