اغلاق

اية مناع من مفوضية سامية لحقوق الانسان بجنيف لإدارة المركز الجماهيري في مجد الكروم

اية مناع شعبان من قرية مجد الكروم ، سيدة ناشطة اجتماعيا ، عملت مديرة لمركز منى في مجد الكروم ، وبعد ذلك أي العام الماضي ، تقدمت لتمثيل المجتمع
Loading the player...

الفلسطيني في برنامج الاقليات التابع للمفوضية السامية ، وتم قبولها من بين ما يقارب 200 مرشح من انحاء العالم ، حول الاطروحة التي تقدمت بها وكان لها شرف الوقوف امام الهيئة العامة ، وشرح ما يعاني منه الشعب العربي الفلسطيني بالداخل ، واليوم تقدمت لإدارة المركز الجماهيري في مجد الكروم واجتازت كل الاختبارات وبدأت بعملها بإدارة المركز الجماهيري ، ولكن لديها احلام وطموح لا حدود لها .

" التمثيل الذي كان في جنيف كان خطوة غير مسبوقة "
حول كل هذه الأمور ، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اية مناع شعبان ، حيث قالت :" بما يخص مشاركتي في جنيف كمفوضية سامية ، كان لي الشرف أن انقل معاناة مجتمعنا ، وخلال دقيقتين كان لا بد ان اوصل الرسالة التي توجهت من اجلها ، وكان على اجندتي طرح قانون القومية الذي تم سنة وايضا العنف وهدم المساكن ، ولكن بسبب الزمن الذي كنت مقيدة به وهو دقيقتين ، تطرقت الى العنف وهدم المنازل ، اما بما يخص العنف والجريمة وما حدث في نيوزيلندا ، فانه لا يكفي الاستنكار لفظاعة الجريمة النكراء وما يحدث من جريمة لدينا بمجتمعنا ، فللأسف لا يوجد لدينا طرق لمحاربة الجريمة . نحن نعيش في دولة تقوم بسن قوانين ضدنا والعنف من مسؤولية الشرطة فهي المسؤولة عن فك رموز الجريمة ، والمؤسسات ايضا لها دورها ، ولكن علينا ان نتقبل الطرف الاخر واحترام الاخر وان نقوم بحل أي نزاع بالطرق السلمية، اعود واذكر بان التمثيل الذي كان في جنيف كان خطوة غير مسبوقة وكان عبارة عن حمل لأنني ذهبت لأمثل هموم ومعاناة شعب كامل".

" عملي اليوم في المركز الجماهيري في مجد الكروم هو عبارة عن قفزة اخرى ومسؤولية كبرى تقع على كاهلي "
واضافت اية مناع قائلة :" ان عملي اليوم في المركز الجماهيري في مجد الكروم هو عبارة عن قفزة اخرى ومسؤولية كبرى تقع على كاهلي ، فصلب عملي مع الشباب والفتيات وكل الاعمار ومن لا يصل للمركز الجماهيري سيصل اليه ، أي ان الهدف أن نصل لكل احياء مجد الكروم بكل النشاطات والفعاليات ، وسنحارب العنف والمخدرات من خلال اهالي الخير والفعاليات على انواعها التي نقوم بها . اود ان اشكر لاصحاب المحلات التجارية في مجد الكروم بعد ان توجهت اليهم شخصيا من اجل الدعم ولم اتفاجأ من اهالي قريتي الذين دعمونا من اجل الفعاليات والنشاطات التي نقوم بها" .
وختمت بالقول :" ان المركز الجماهيري ليس المحطة الاخيرة لي ، لدي احلام كبيرة واريد أن ألمس بعد سنوات من عملي في المركز الجماهيري اننا انجزنا قفزة تغييرية بكل المجالات
وضم اكبر من المتطوعين داخل المركز والذين وصل عددهم اليوم الى ما يقارب 100 شاب وشابة ".


اية مناع شعبان - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق