اغلاق

افتتاح استوديو للتصوير السينمائي تحت الماء في بلجيكا

قام المخرج يواكيم هيدن بتصوير أحدث أفلامه في استوديو جديد تحت الماء افتتح في بلجيكا في مسبح عمقه تسعة أمتار بني خصيصا ليكون استوديو للتصوير السينمائي.
افتتاح استوديو للتصوير السينمائي تحت الماء في بلجيكا-رويترز
Loading the player...

الفيلم الجديد ، وهو أحدث أفلام المخرج يواكيم هيدن ، يدور عن رحلة غطس شتوية تقوم بها شقيقتان في النرويج هما تيوفا وإيدا وتنتهي بمشاكل.
وصور هيدن مشاهد من الفيلم أثناء عاصفة ثلجية في القطب الشمالي لكن فكرة إنزال الممثلين وطاقم العمل في مياه متجمدة كانت مستبعدة ، إلا أن الوضع تغير بعد أن توفر أمام هيدن خيار الاستديو الجديد.
ويتميز استوديو لايتس الواقع على مشارف العاصمة بروكسل بأرضية متحركة، وهو ما يعني أن بالإمكان بناء أماكن للتصوير على الأرض ثم إنزالها إلى المياه. وتقوم رافعات على جوانب المسبح برفع القوارب وغيرها من المعدات كما يوجد عاملون لتدريب الممثلين.
وأشارت كارين ينسن وهي إحدى المؤسسين إلى أن الاستديو فتح آفاقا جديدة أمام المنتجين.
ويتضمن الاستوديو منصتين جافتين ومنصة مائية بها ماكينات للأمواج والرياح يمكنها إثارة عاصفة مثالية لأي فيلم يتطلب عاصفة.


صورة من الفيديو 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق